بعيدا عن الورود والشوكولاتة .. هدايا رخيصة وغير تقليدية في “الفالنتاين”

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 16 فبراير 2018 - 4:18 مساءً
بعيدا عن الورود والشوكولاتة .. هدايا رخيصة وغير تقليدية في “الفالنتاين”

الهدايا مثل الورود والشوكولاتة أصبحت مستهلكة بشكل كبير، وتقليدية للغاية، ونحن على أعتاب عيد الحب “الفالنتاين” ( 14 فبراير) ولكن إذا ترغب في تقديم هدايا مبتكرة واقتصادية في الوقت ذاته، في “عيد الحب” في ظل ارتفاع الأسعار حول العالم، فإن هذه الخيارات التالية ستفي بالغرض: –

1) نزهة خارجية، أفضل هدية في “الفالنتاين” هو الحصول على نزهة مفاجئة، وبشرط أن تعبر عن معرفتك الجيدة بحبيبك، وذلك بحجز طاولة عشاء في مطعمه المفضل، أو اصطحابه إلى حفل توقيع كتاب كان ينتظر طرحه في الأسواق، كما تقول بيبر شوارتز، وهي مؤلفة كتاب “Why Every Couple Needs to Get Away”.

2) لا تنتظر حتى حلول “الفالنتاين” : إذا كانت أفضل هدية هي التي تعكس التخطيط والتدبير، فإن أسوأها هي التي يتم شراؤها بتسرع وتبدو تقليدية.

فمن السهل أن تهبط إلى محل البقالة المتواجد أسفل منزلك، من أجل شراء الورود أو علبة شوكولاتة، ولكنها مكلفة في واقع الأمر عكسما تعتقد؛ إذ بلغ متوسط شراء الورود في 13 فبراير/ شباط لعام 2017 هو 48.86 دولار أمريكي، وهو اليوم الذي يسبق “الفالنتاين” مباشرة، لذا فمن الأفضل شراء الهدايا قبل أيام من حلول عيد الحب، مثلما تقول شوارتز.

3) اختر هدية شخصية، ضع في اعتبارك دائما اختيار هدية شخصية، ترسخ في الذاكرة بشكل أفضل، كما يقول جون لال، مؤسس موقع “بي فروجال”.

وينصح جون لال، بإعداد عشاء منزلي، أو سلة تضم هدايا منتقاة، أو زرع في وعاء، يدوم أطول من باقة ورود، بالإضافة إلى شموع، وملاعق مصممة على شكل قلوب.

بينما تؤكد بيبر شوارتز، على ضرورة تجنب الهدايا العملية، مثل آلة صنع كعك الوافل، وتضيف أن الأهم هو الذكاء في اختيار الهدية، عن شراء أقراط من الماس.

4) المهم هو أن تقدم هدية، على الرغم من أن الشوكولاتة والورود من محل البقالة هي هدايا تقليدية في “الفالنتاين”، فإن بيبر شوارتز تؤكد أن تقديم هدية أفضل من لاشيء، مثل كتابة قصيدة شعر، تعبر عن تذكرك لأجواء العيد في العام الماضي.

كما تنصح شوارتز، بمنح هدايا مثل بطاقة معايدة، تكتب فيه مخططاتك للمستقبل مع شريك حياتك.

وأخيرا، ينصح جون لال، من يرغبون في شراء هدايا غير مكلفة، بالانتظار بعد “الفالنتاين” للاحتفال به، وذلك لأن هدايا مثل الشوكولاتة والحلوى يرتفع سعرها في هذه المناسبة.

رابط مختصر
2018-02-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا