بعد لمساته مع ليفربول.. وصلة إشادة من قدامى إنجلترا بمحمد صلاح

Editor03آخر تحديث : الخميس 9 أبريل 2020 - 12:15 صباحًا
بعد لمساته مع ليفربول.. وصلة إشادة من قدامى إنجلترا بمحمد صلاح

وسط الحديث عن احتمالات عودة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم خلال الأسابيع المقبلة من عدمه بعد انحسار وباء كوونا المستجد، بات الكلام في وسائل الإعلام عن تقييم المرحلة الماضية والنجوم التي وضعت بصماتها علي الساحة، حيث كان لنجوم ليفربول المتصدر، النصيب الأكبر في همس الحوار وفي المقدمة نجم الريدز ومصر محمد صلاح .

وقد أشاد الأسطورة جيمي كاراجر، نجم ليفربول السابق بالفرعون المصري، مشيرا إلي أنه ساهم في 29 هدفًا خلال 40 مباراة بقميص الريدز ، في جميع المسابقات وسجل 20 هدفا، بالإضافة إلى ذلك، فهو ثالث هدافي الدوري برصيد 16 هدفًا، بفارق 3 أهداف عن جيمي فاردي المتصدر.

وأضاف قائلا “أعتقد أن صلاح قدم مواسم أفضل من الحالي مع ليفربول ، وتحديدًا موسميه السابقين.. لكنه ما زال ينافس على لقب الهداف، رغم أن منافسيه لا يلعبون مثله على اليمين.

وعن الفارق بين “مو” وزميله ساديو مانيه السنغالي قال إن مانيه ليس هدافًا مثل صلاح ، الذي يراه هدافًا حقيقيًا، ويتطلع إلى التسجيل في كل مباراة، بينما الأول يشارك أكثر في اللعب الجماعي.

في نفس الوقت، اعترف مانيه بأنه محظوظ للعب بجوار الثنائي صلاح والبرازيلي فيرمينيو في خط هجوم ليفربول ، كاشفا أن وجودهما بجواره ساعد علي تألقه وإبراز قدراته الهجومية والتهديفية.

وأشار في الفيلم الوثائقي الجديد الذي صدر أخيراً عن بعض ذكريات طفولته والتي أثرت في مسيرته بشكل كامل، ولاسيما اليوم الذي توفي فيه والده وهي بلا شك اللحظة الأكثر حدة ويحكي في الفيلم: “كنت وقتها في السابعة من عمري كنا في الملعب وعلى وشك أن نبدأ اللعب عندما اقترب مني ابن عمي وقال لي ساديو، لقد مات”، أجبته: “حقًا؟ اعتقدت أنه كان يمزح، لم أستطع فهم ذلك حقًا”.

ويضيف مانيه قائلا “عندما كنت صغيرا، كان والدي دائما يقول لي إنه فخور بي، كان رجلاً ذا قلب كبير، وفاته كان لها تأثير كبير علي وعلى بقية أفراد عائلتي، لقد قلت لنفسي إن علي الآن أن أبذل قصارى جهدي لمساعدة أمي، أن تكون في وضع مشابه وأنت صغير في السن فإنه أمر صعب”.

كان والد ماني إماما للمسجد، لذا فإن أفراد العائلة في كل عام في ذكرى وفاته يتجمعون لتلاوة القرآن.

وعن مدربه الألماني يورجن كلوب قال مانيه “ما يجعله مميزًا هو أنه لا يتوقف أبدًا عن الإيمان بقدرات اللاعبين، في الاجتماع قبل مباراة برشلونة في إياب دور الأربعة لدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي استطاع أن يقنعنا حقًا بأنفسنا وبأننا يمكننا القيام بالمهمة على الرغم من أننا فقدنا اثنين من أفضل اللاعبين في العالم [ صلاح وروبيرتو فيرمينو]، لقد حفزنا وهو ساعدنا ذلك في تخفيف الضغط عن الفريق”.

ومن المقرر أن يفتح ساديو ماني في غضون ستة أشهر مستشفى موله بالكامل مع المدرسة التي بناها في قريته في العام الماضي، والسبب الرئيسي في رغبته في بناء المستشفى هي الظروف التي كانت محيطة بوفاة والده.

من ناحية أخرى، اختار أسطورة فريق ارسنال السابق بول ميرسون ثمانية لاعين من ليفربول في التشكيل المثالي لفريق الموسم في البريمييرليج حتي الآن، وفي المقدمة صلاح ومانيه بالإضافة إلي حارس المرمي أليسون البرازيلي والمدافعون فيرجيل فان دايك الهولندي وترنت أليكسندر وأندي روبرتسون وفي خط الوسط جورجينيو فينالدوم وجوردان هندرسون, في حين ضمت باقي القائمة جاري كاهيل مدافع كريستال بالاس وكيغن دي بروين لاعب خط وسط مانشستر سيتي وجيمي فاردي مهاجم ليستر سيتي.

رابط مختصر
2020-04-09 2020-04-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Editor03