بالصور | رد السيسي على رفع سعر تذكرة مترو الأنفاق

كتب بروباجنداآخر تحديث : الأربعاء 16 مايو 2018 - 4:12 مساءً
بالصور | رد السيسي على رفع سعر تذكرة مترو الأنفاق

شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي في جلسة “هنكمل الحكاية.. رؤية شبابية للدولة المصرية للأربع سنوات القادمة”، بمؤتمر الشباب فى دورته الخامسة، المنعقد الآن.

و قد قاطعت مديرة الجلسة، خالد محمد السيد مهندس ميكانيكى بشركة إنبى وأحد دارسى الدفعة الثالثة من البرنامج الرئاسى، وأحد المتحدثين بالمنصة قائلة: “خلينا نركز على مصر ولو مصر تبنت المشروعات دى إيه العائد ليها، فى دقيقة، وكان نفسى الوقت يتسع أكثر من كده والله”.

وهو ما دعا الرئيس إلى التعليق على المقاطعة مازحا: “أنا عاوز بس أوريكوا يا خالد الديكتاتورية بتبقى عاملة إزاى؟”.

وخلال الجلسة تحدث الرئيس عن عدة موضوعات، وتلك أبرزها:- 

قال السيسى، إن وزير النقل أخبرنى إن الخط الأول للمترو يحتاج إلى صيانة تقدر بـ30 مليار جنيه”، مؤكدا: “لو فيه لمبة اتحرقت مش هانعرف نصلحها، لأن تشغيل الخط مبيحققش مصاريفه من مرتبات وصيانة”، فى الوقت الذى لم نستطع فيه حتى الآن تسديد قرض إنشاء خط المترو الأول”، معلقا: “طيب نقفل الخط بتاع حلوان؟، واحنا كدولة بنحاول نحل المسألة قدر الإمكان”.

وأضاف الرئيس، سعر تذكرة المترو فى اشتراكات الطلبة وكبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة، يصل سعرها من 12 إلى 15 قرشا، مضيفا: “أن سعرها الحقيقى 16 جنيها”.

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، أن قرار رفع تذكرة المترو ليس بجديد، ولكن طالب به الوزراء السابقون، هانى ضاحى وسعد الجيوشى، وجلال السعيد، مضيفا: “جت خبططت فى الدكتور هشام عرفات”.

وعلق الرئيس على تصريحات وزير النقل فى التليفزيون والذى طالب خلالها بأن يسامحه الشعب، قائلا: “يسامحوك إيه يا دكتور، يقولك سامحونى هو فيه خيار تانى، البلاد مابتقومش غير بالقرارات الصعبة، احنا مش جايين نقعد معاكم يومين ونمشى.. لا والله، احنا بنحاول بفضل الله ناخد الإجراء، ولو ماختش القرارات دى محدش تانى هايخودها، محدش يخش التحدى والناس تطلع تزعقله وتقوله ارحل، لكن لو انتو قولتولى ارحل هاقولكم سلام عليكم، يا البلد تبقى بلد ونقوم ونقف على رجلينا مظبوط، وده مش أمر مش بسيط ومحتاج نفهم احنا مين وظروفنا إيه ومحتاجين نعمل ايه ونستحمل اللى نعمله، وهذه خطة عمل بقالها 4 سنوات فى جميع القطاعات، كهرباء ومياه وصرف صحى، مافيش خيار تانى”.

أكد السيسى، أن معدل النمو وصل فى الفترة الراهنة إلى 5.4%، متابعا: “وده مكنش متوقع.. وحتى لو كان المستهدف فى 2022، 7% أو 8%.. المعدل اللى اتحقق خلال الربع التالت وبنتمنى أن إحنا فى الربع الرابع من هذا العام إننا نحقق 5.5% أو 5.6%”.

وأضاف : “إحنا كمواطنين قاعدين فى بيوتنا، لازم نكون عارفين أن ده تحدى.. لن نستطيع أن ننعم أو نطمئن أو نشعر بتحسن فى دخلنا حتى لو زودنا معدل النمو على الوضع الحالى”.

وقال :  “يعنى خصوصية تجربة مصر وظروفنا احنا وكل اللى بيتم تداوله من إجراءات ممكن تتعمل موجودة وكل الأكاديميين عارفينها لكن ازاى تعملها مع ظروف بلدك”.

واستشهد الرئيس على كلامه قائلا: “أى حد دارس بيشوف مثلا قطاع زى السكة الحديد والمترو هيقول المرفق ده محتاج إجراءات للإصلاح ولكن لما تيجى تنفذ الإجراءات اللى درستها من منظور أكاديمى ومسار واضح للحل لازم تراعى خصوصية الحالة المصرية عشان لما تيجى تعملها تنجح فيها”.

وتابع: “لازم تراعى انك بتتعامل مع دولة وناس ولا تتحرك من غير ما تجهز الناس بأهمية الإصلاح وحتميته”.

وشدد السيسي على أن التحدى الذى يواجه مصر أكبر من أى حكومة وأى رئيس، اذا كنتم عاوزين بلدكم تتبوأ مكانها وسط الأمم اوعوا تتصورا أن ده بييجى بسهولة، وليس لدينا ترف فى تضييع الوقت أو عدم اتخاذ القرار ولو ماخدتش القرار يبقى قصرت فى حقكم كلكم”.

كما أكد السيسى، أن معدل البطالة فى مصر انخفض من 13.8% إلى 10.6%، موضحًا أنه تم توفير أراضى للمناطق الصناعية تشجيعًا للاستثمار تساوى ما تم عمله فى 10 سنوات، قائلًا: “مش معقول لو كنا عاوزين نصدر.. منكفيش الطلب المحلى”.

وأضاف السيسى، “مش عاوزين نستنزف الأموال فى إننا نستورد منتجات نقدر نعملها فى مصر، وفى تقديرى وطموحى بالإضافة لفرص التصدير أكفى السوق المحلى ما أمكن، وده تحدى كبير”.

وأوضح السيسي، أنه تم عمل مدينة الأثاث فى دمياط، ومدينة الروبيكى للجلود،  ويتم إنشاء مصانع أخرى، وتابع: “أنا عاوز أعمل علشان المواطن اللى مش لاقى شغل يشتغل”.

قال السيسي، إن جهود الحكومة والأجهزة التنفيذية نجحت فى رفع إنتاج شبكة الكهرباء بنسبة 100% خلال عامين ونصف العام، وداعب وزير الكهرباء قائلا: “الدكتور شاكر معذبنا ومعذب وزير المالية ورئيس الوزراء معاه فى الحساب، ورفع إنتاج الكهرباء بنسبة 100% جه بالسلف”.

وأوضح  السيسي، أن الإجراءات التى تمت فى قطاع الكهرباء ليست من أجل توفير الكهرباء فى المنازل فقط، وإنما من أجل الصناعة أيضا، مشددا على أنه لولا تطوير الشبكة لن تأتى استثمارات للدولة.

وأضاف الرئيس: “الدكتور شاكر طلب عمل شبكة للكهرباء وعمل محطات تحكّم.. قلت له عايز كام قالى 45 مليار”، ووجه حديثه للمواطنين قائلا “أوعى تقولى مليش دعوة وتدارى وشك ومصر بتاعتنا كلنا وهتبقى بلدنا الحلوة كلنا أو لقدر الله حاجة تانية”.

واستكمل: “عشان حجم الانتاج اللى طلع من الكهرباء يستفيد به كل المصريين بشكل عادل اذا تكلمنا عن العدالة الاجتماعية لازم شبكة الكهرباء ومحطات التحكم تنتهى”، مؤكدا أن انتاج الكهرباء لا يتم الاستفادة بها الان بشكل عادل وهناك منتج موجود وكهرباء زيادة ولكنها لا تصل بشكل جيد طبقا للمعايير العالمية إلى حين انتهاء شبكة الكهرباء.

وطالب الرئيس السيسى، وزير الكهرباء محمد شاكر بالانتهاء من شبكة الكهرباء فى عام 2018، قائلا “الدكتور شاكر طلب الانتهاء اخر 2019 وأنا قلت اخر 2018 وهذه التطويرات تتكلف مليارات كثيرة”.

رابط مختصر
2018-05-16 2018-05-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

كتب بروباجندا