باريس تستضيف قمة للمناخ بمشاركة نحو 50 رئيس دولة وحكومة الثلاثاء المقبل

بروباجنداآخر تحديث : الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 10:38 صباحًا
باريس تستضيف قمة للمناخ بمشاركة نحو 50 رئيس دولة وحكومة الثلاثاء المقبل

تستضيف فرنسا الثلاثاء القادم مؤتمرا للمناح تحت عنوان “قمة الكوكب الواحد” لمناقشة عدد من الموضوعات المتعلقة بمكافحة الاحترار المناخي وتعزيز سياسات الدول لدعم التحول البيئي والحد من انبعاث الغازات الدفيئة , إلي جانب بحث كيفية إعلاء مبدأ التضامن مع الدول الأكثر تعرضا لتداعيات تغير المناخ ، ويشارك في المؤتمر نحو خمسين رئيس دولة و حكومة و 4 آلاف عضو و نحو ألف صحفي.

و تهدف القمة – التي تنعقد في أعقاب مؤتمر المناخ “كوب 23” بألمانيا و بمناسبة مرور عامين على اتفاق باريس – لحشد الشركاء في القطاعين الحكومي و الخاص لاتخاذ المزيد من المبادرات و جمع موارد مالية أكبر لدعم جهود مكافحة الاحترار المناخي.

كما تأتي في ظل “حالة الطوارىء المناخية” و الحاجة لحشد المجتمع الدولي بشكل أكبر بعد إعلان الولايات المتحدة الانسحاب من اتفاق باريس و للخروج بالتزامات جديدة و بحلول ملموسة لدعم جهود التكيف مع الاختلال المناخي و رفع الموارد الخاصة بالمناخ.

و يتضمن برنامج القمة- التي يشارك في تنظيمها الأمم المتحدة و البنك الدولي – أربع موائد مستديرة في الفترة الصباحية حول الموضوعات الأربعة التالية و هي تغيير حجم التمويل للعمل المناخي و كيفية “تخضير” التمويل من أجل اقتصاد مستدام و تسريع التحرك المحلي و الإقليمي لصالح المناخ و تعزيز السياسات الحكومية لدعم التحول البيئي.

وستشهد فعاليات القمة عرض 12 مشروعا ملموسا حول ثلاثة موضوعات و هي التكيف و الحد من الغازات الدفيئة و التضامن في إطار أهداف مؤتمر باريس للمناخ التي تتضمن توفير الحماية للسكان من تداعيات الاختلال المناخي حسبما ذكر مصدر بالاليزيه.

وستدعو قمة باريس إلى إعلاء مبدأ التضامن مع الدول الأكثر تعرضا لتداعيات وغير المناخ و إلى تحرك جماعي للانتقال إلى اقتصاد خال من الكربون و دعم الابتكار لمضاعفة المشروعات على الأرض و الحد من آثار التغير المناخ.

ومن المقرر أن تشهد القمة عرض مشروعات في قطاعات مثل الطاقة المتجددة و النقل النظيف و فاعلية الطاقة و الزراعة. و تتخللها اجتماعات رفيعة المستوى حول ثلاثة موضوعات و هي زيادة التمويل الخاص بدعم جهود التكيف و تسريع عملية التحول إلى اقتصاد منخفض الكربون بالإضافة إلى إشكاليات المناخ و كيفية وضعها في قلب النظام المالي و قرارات الاستثمار.

وفي ظل غياب الرئيس دونالد ترامب عن القمة، سيمثل الولايات المتحدة القائم بأعمال السفارة الأمريكية بباريس إلى جانب مشاركة شخصيات أمريكية عديدة معروفة بالتزامها بقضايا المناخ تم توجيه الدعوة لهم مثل الممثل ليوناردو دي كابريو و محافظ ولاية كاليفورنيا سابقا ارنولد شوارزنيجر و عمدة نيويورك الأسبق مايكل بلومبرج التي تساهم مؤسسته جزئيا في تمويل القمة.

كما من المنتظر أن يحضر “قمة الكوكب الواحد” أمين عام الأمم المتحدة انتونيو جوتيريس و رئيس البنك الدولي جيم يونج كيم و قادة دول أفريقية و بلدان أخرى متضررة من الاختلال المناخي مثل بنجلاديش و جزر المحيط الهادي و هاييتي، بحسب الاليزيه.

وسيشارك فى منتديات القمة مسؤولون من المدن الكبرى والبنوك المركزية وصناديق الثروة السيادية والشركات والمنظمات غير الحكومية.كما ستنظم بعض الوزارات و المؤسسات الخاصة فعاليات جانبية على هامش القمة اعتبارا من 10 ديسمبر.

رابط مختصر
2017-12-06 2017-12-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا