باحثون ينجحون في دمج اثنين من المضادات الحيوية لعلاج الملاريا

بروباجنداآخر تحديث : الثلاثاء 13 مارس 2018 - 11:50 صباحًا
باحثون ينجحون في دمج اثنين من المضادات الحيوية لعلاج الملاريا

نجح فريق من الباحثين الألمان برئاسة البروفيسور بيتر كرمستر في معهد طب الأمراض الاستوائية في توبنجن الألمانية في تجربة المرحلة الثانية باختبار فاعلية وأمان دمج اثنين من المضادات الحيوية في علاج مرض الملاريا المسئول عن وفاة 500 ألف شخص سنويا.

كان فريق البحث قام بتجارب على 83 مريضا تخطت أعمارهم الثلاثين عاما، تناولوا عقار فوسميدوميسين أحد المضادات الحيوية بالإضافة إلى مضاد الملاريا المعروف باسم بيبيراكوين الذي يعتمد على مهاجمة الطفيل على مستوى كرات الدم الحمراء، وقام المضاد الحيوي بوقف عملية الأيض التي تدخل في إنتاج مادة الإيسوبرينويد التي تتدخل في إنتاج الطفيل المسئول عن أخطر الأمراض.

واستمر العلاج ثلاثة أيام لتتم متابعة المرضى لمدة شهرين، حيث تأكد من شفاء المرضى وعدم ظهور الطفيل في الدم وبدون حدوث آثار جانبية.

رابط مختصر
2018-03-13 2018-03-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا