انطلاق “ليالي المقامات الروحية” بشارع المعز بعد غد

تفتتح فعاليات الملتقى الأول لفنون القاهرة التاريخية بعنوان (ليالى المقامات الروحية) ورشة سماع – حوار الأمكنة، بشارع المعز بعد غد الأحد، وتستمر لمدة أسبوع، بمسرح بيت الشاعر بشارع المعز فى تمام الساعة 9:30 مساءً، وذلك احتفالاً بشهر رمضان المعظم وبمرور عشرة سنوات على تأسيس فرقة سماع.

ويقام الاحتفال تحت رعاية وزارة الثقافة وبالتعاون مع مؤسسة مصر الخير ومؤسسة حوار لفنون ثقافات الشعوب ووزارة الاّثار وتفعيلاً للمشروع القومى إحياء فنون القاهرة التاريخية الذى أسسه الفنان المخرج انتصار عبد الفتاح وتم تدشينه من خلال احتضان اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التاريخية برئاسة المهندس ابراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية.

ويتضمن الاحتفال تقديم رسالة سلام الى العالم تأكيدا علي جوهر الاديان، حيث يشارك الاخوة الاقباط اخوانهم المسلمين الاحتفال، بمشاركة فرقة سماع للإنشاد والموسيقى الروحية وفرقة سماع للرقص الصوفى المولوى، بالإضافة لمشاركة 100 طفل من مبادرة أطفال مصر بالأعلام المصرية حيث تشدو مع الجمهور “لك يامصر السلامة”.

وفى اليوم الثانى للأحتفال وعلى مدار أسبوع حتى 22 رمضان تُشارك فرق تراثية من مصر والمرعشلى من سوريا واندونسيا وسماع وأكابيلا للترانيم الكنائسية وفرقة ليالى زمان حيث تشدو الفنانة فاطمة عادل باقة من الأغانى التراثية القديمة، ويُختتم الملتقى بالورشة الدولية لفن السماع وليالى المقامات الروحية التى تشارك فيها كل الفرق المشاركة.

ويهدف الاحتفال الي تحويل شارع المعز (الشارع الاعظم) الي سوق وملتقي دولي للتراث، يقوم علي إحياء فنون القاهرة التاريخية واستحضار مظاهر الاحتفالات والمواكب الشعبية .. موكب المحمل ..موكب السلطان ..موكب القاضى..وشجرة الدر والاحتفال بليلة الرؤية ..وغيرها من مظاهر الاحتفالات برأس السنه الهجرية والمناسبات القبطية برؤية فنية جديدة تبرز تفرد معمار الشارع الاعظم الذي يتفاعل مع المخزون الثقافي والحضاري لوجدان شعب مصر، بمشاركة فرق عربية واسيوية ومصرية، لتقديم فن السماع ، وقد اكد الكاتب حلمي النمنم وزير الثقافة علي أهمية تفعيل دور الثقافة والفنون والابداع بالشارع الاعظم.

 

شاهد أيضاً

6 حوادث طعن ودهس إرهابية في سنتين بأوروبا

شهدت بعض المدن الأوربية بمختلف البلدان خلال السنتين الأخيرتين، منذ 2015 وحتى اليوم، أحداث دهس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *