انخفاض الأسهم الأوروبية وسط توترات أمريكية صينية وتنامي إصابات الفيروس

بروباجنداآخر تحديث : الثلاثاء 18 أغسطس 2020 - 1:08 مساءً
انخفاض الأسهم الأوروبية وسط توترات أمريكية صينية وتنامي إصابات الفيروس

تراجعت الأسهم الأوروبية يوم الثلاثاء في ظل تخوف المستثمرين من تصاعد التوترات الأمريكية الصينية وعودة إصابات فيروس كورونا للارتفاع، مما نال من أسهم الشركات الحساسة للدورة الاقتصادية.

ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5 بالمئة بحلول الساعة 0713 بتوقيت جرينتش، حيث انخفضت أسهم البنوك وشركات الطاقة والتأمين وصناع السيارات بين 0.8 و0.9 بالمئة.

وحققت الأسهم الآسيوية مكاسب محدودة بعد أن قالت إدارة ترامب إنها ستشدد القيود على هواوي تكنولوجيز الصينية، مستهدفة التضييق على توريد الرقائق لها، وسط تصعيد للتوترات مع بكين.

ونزل سهم مجموعة بي.إتش.بي للتعدين المدرجة في لندن 2.2 بالمئة مع إعلانها تراجع الأرباح السنوية أربعة بالمئة، في نتائج أسوأ من تقديرات المحللين. وحذرت الشركة من أن الاقتصادات الرئيسية عدا الصين ستعاني من ركود بسبب فيروس كورونا هذا العام.

وهوى سهم باندورا الدنمركية لصناعة الحلي 5.9 بالمئة بعد أن قالت إن عدد المتاجر المغلقة زاد قليلا في أغسطس آب، وإن مستوى ارتياد متاجرها ”أقل كثيرا“ عنه قبل الإغلاقات.

وارتفع سهم ماركس اند سبنسر البريطانية 1.8 بالمئة بعد أن كشفت عن خطة جديدة لإلغاء سبعة آلاف وظيفة، في أحدث صفعة لقطاع التجزئة المكروب من جراء أزمة كوفيد-19.

رابط مختصر
2020-08-18 2020-08-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا