اليونسكو تدين مقتل الصحفيّين «بختيار حداد» و«ستيفان فيلنوف» في العراق

أدانت المديرة العام لليونسكو إيرينا بوكوفا اليوم الخميس مقتل الصحفي الكردي بختيار حداد والصحفي الفرنسي ستيفان فيلنوف في مدينة الموصل في العراق.

وقالت بوكوفا – في بيان – “يواجه الصحفيّون مخاطر هائلة أثناء أدائهم لعملهم ليزودونا بمعلومات هامّة سعيًا لإحلال السلام. وأذكر الجميع بأنّ الصحفيّين يتمتّعون بالحماية كمدنيّين بموجب اتفاقيّات جنيف”.

يذكر أنّ بختيار حداد – الذي كان يعمل منسقًا صحفيًّا ويساعد الصحفيّين الأجانب – كان برفقة المراسل ستيفان فيلنوف، في مدينة الموصل لتغطية الأحداث لصالح برنامج “مهمّة خاصة” الذي تقدّمه محطة (فرانس 2)، حيث كانا يغطيان الخطوط الأماميّة عندما انفجرت قنبلة على جانب أحد الطرق؛ ما أودى بحياة بختيار حداد وإصابة ستيفان فيلنوف وأعضاء آخرين في الفريق بجروح خطيرة بتاريخ 19 يونيو، ثم لقي ستيفان فيلنوف حتفه متأثرًا بجراحه بعد نقله إلى المشفى بساعات قليلة.

شاهد أيضاً

مدير «كويكا» بالقاهرة : مصر على الطريق الصحيح للإصلاح الاقتصادي

قال المدير الإقليمي لوكالة كوريا للتعاون الدولي «كويكا»، لي هيانج ووه، إن القرارات الاقتصادية التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *