النساء الأقل إحساسا بالألم عند اختبارهن من الأطباء الرجال

بروباجنداآخر تحديث : الأربعاء 17 فبراير 2021 - 5:03 مساءً
النساء الأقل إحساسا بالألم عند اختبارهن من الأطباء الرجال

ذكرت دراسة بحثية جديدة أن النساء يكن أقل إحساسا بالألم عند تعرضهن لاختبار صحي من قبل الأطباء الرجال، حيث توصل فريق من الباحثين الأستراليين إلى أن عددا من النساء أبلغن عن شعورهن بألم أقل عن اختبارهن من قبل الأطباء الرجال بالمقارنة مع الطبيبات.

وأرجعت الدراسة عدم إبلاغ النساء عن شعورهن بالألم عند الاختبار من قبل الأطباء الرجال، إلى احتمال إلقاء “تحيزات الجنس” بظلالها أحيانا على هذه المواقف، حيث يشير أحد التفسيرات العلمية إلى أن عددا متزايدا من النساء لا يرغبن في إظهار ضعفهن أمام الجنس الآخر وبالتالي يعارضن الأعراف الأنثوية التقليدية.

في حين تشير تفسيرات أخرى، وفقا للدراسة، إلى أنه عندما يتم الكشف على النساء من قبل طبيبة فإنها قد لا تتعاطف معها بنفس القدر الذي يتعامل به الطبيب، أو ربما لعدم تفهم الطبيبة بالقدر الكافي لأبعاد هذا الألم.

ولفتت الدراسة إلى أن الصورة النمطية التقليدية بين الجنسين تشير إلى أن الذكور لا يبلغون عن الألم لإظهار مدى قوتهم، في حين تميل الإناث إلى الإفراط في الإبلاغ عن الألم، للحصول على الاهتمام أو الحماية.

رابط مختصر
2021-02-17 2021-02-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا