المملكة تدعو لحوار ليبي «داخلي» يضع المصلحة الوطنية فوق كل الاعتبارات

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 21 أغسطس 2020 - 8:07 مساءً
المملكة تدعو لحوار ليبي «داخلي» يضع المصلحة الوطنية فوق كل الاعتبارات

أعلنت وزارة الخارجية السعودية، مساء اليوم الجمعة، عن ترحيبها بإعلان المجلس الرئاسي ومجلس النواب الليبي بوقف إطلاق النار الشامل في ليبيا.

وأشارت الخارجية السعودية، إلى أن هناك ضرورة على بدء “حوار سياسي داخلي ليبي”، قائلة: “هذا الحوار من شأنه أن يضع المصلحة الوطنية الليبية فوق كل الاعتبارات”.

وأكملت قائلة: “ينبغي أن يؤسس هذا الحوار لحل دائم يكفل الأمن والاستقرار للشعب الليبي الشقيق، ويمنع التدخل الخارجي الذي يعرض الأمن الإقليمي العربي للمخاطر”.

وفي وقت سابق اليوم، أصدر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، تعليمات لجميع القوات العسكرية التابعة له بالوقف الفوري لجميع العمليات القتالية في كل الأراضي الليبية.

كما أكد المجلس دعوته إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية خلال شهر مارس المقبل، وفق قاعدة دستورية مناسبة يتم الاتفاق عليها بين الليبيين.

ومن جانبه، أكد رئيس مجلس النواب الليبي، المستشار عقيلة صالح، أن “وقف إطلاق النار يقطع الطريق على أي تدخلات عسكرية أجنبية، وينتهي بإخراج المرتزقة، وتفكيك المليشيات، ليتحقق استرجاع السيادة الوطنية الكاملة”.

​يأتي ذلك بعد إعلان الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، وقت سابق، إعادة فتح موانئ وحقول النفط في البلاد، فيما يشير إلى أن اتفاقا سياسيا يلوح في الأفق.

رابط مختصر
2020-08-21 2020-08-21
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا