المفتي لــ بروباجندا : الاعتماد على الرؤية البصرية لـ هلال رمضان .. هو الأصل

 

المفتي لــ بروباجندا : الاعتماد على الرؤية البصرية لهلال رمضان .. هو الأصل .

 

«الأنسولين»  لا يؤدي لإفطار مريض السكر

 

أصلي بزوجتي وأبنائي صلاة التراويح في البيت

 

 

يؤكد مفتي الجمهورية د. شوقي علام أهمية شهر رمضان في تحصيل المزيد من الطاعات مشددا في حواره لــ ( بروبجاندا )  ضرورة الانتباه والحذر الشديد في الشهر الفضيل لئلا يجرفنا طوفان المسلسلات والبرامج غير الهادفة فننصرف عن العبادة لنجد أنفسنا وقد خرجنا من الموسم الايماني خاسرين،ودعا مفتي الجمهورية المسلمين الاقتصاد في الإنفاق وعدم الافراط في الكماليات حتى لا يكون الصيام أداة لزيادة جنون الأسعار وموجة الغلاء

 

فضيلة المفتي هناك خلاف يتجدد حول رؤية هلال شهر رمضان وإثباته بالحساب الفلكي كل عام، فما هي كيفية الخرج من هذا الخلاف؟

 

المفتي : يثبت دخول شهر رمضان كغيره من الأشهر العربية القمرية برؤية الهلال، ويُسْتَطْلَع بغروب شمس يوم التاسع والعشرين من شهر شعبان، فإذا تمت رؤية الهلال فقد بدأ شهر رمضان، وإذا لم تتم رؤيته فيجب إكمال شهر شعبان ثلاثين يومًا؛ لقوله صلي الله عليه وآله وسلم: »صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ، وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ، فَإِنْ غم عَلَيْكُمْ فَأَكْمِلُوا عِدَّةَ شَعْبَانَ ثَلاثِينَ«، وبهذه الطريقة أيضًا يثبت دخول شهر شوال..أما فيما يخص الرؤية فالاعتماد علي الرؤية البصرية هوالأصل شرعًا، مع الاستئناس بالحساب الفلكي، والمختار للفتوي أن الحساب الفلكي يَنْفي ولا يُثْبِت، فيؤخذ به في نفي إمكان طلوع الهلال ولا عبرة بدعوي الرؤية علي خلافه، ولا يعتمد عليه في الإثبات، حيث يؤخذ في إثبات طلوع الهلال بالرؤية البصرية عندما لا يمنعه الحساب الفلكي،فإذا نفي الحساب إمكان الرؤية فإنه لا تُقْبَل شهادة الشهود علي رؤيته بحال؛ لأن الواقع الذي أثبته العلم الفلكي القطعي يُكَذِّبهم. وفي هذا جَمْعٌ بين الأخذ بالرؤية البصرية وبين الأخذ بالعلوم الصحيحة سواء التجريبية أوالعقلية، وكلاهما أمرنا الشرع بالعمل به، وهوما اتفقت عليه قرارات المجامع الفقهية الإسلامية

وماذا عن الاختلاف في رؤية هلال شوال ونهاية الصوم؟

المفتي : يجب علي كل المسلمين أن يكون آخر يوم صيام لهم من رمضان متي تحققت رؤية هلال شهر شوال لقول الرسول صلي الله عليه وسلم: «صوموا وافطروا لرؤيته»، أوبإكمال شهر رمضان ثلاثين يومًا إذا لم يتحقق رؤية الهلال في يوم التاسع والعشرين من رمضان، وإما إذا قطع علماء الفلك الموثوق بعلمهم بأن هلال شوال سيولد يوم 29 من رمضان ويمكث فوق الأفق بعد غروب شمس هذا اليوم مدة يمكن رؤيته فيها، أما إذا كانت هناك عوامل طبيعية حالت دون رؤيته، فإنه في هذه الحالة يعمل بقول أهل الحساب ويثبت دخول شهر شوال بناء علي قولهم.

التزموا برؤية بلدكم

 

هناك البعض ممن ينتمون لتيارات ومتشددة يخالفون رؤية بلادهم ويصومون ويفطرون وفق رؤية بلد آخر؟

المفتي : علي المسلمين الالتزام بالرؤية الشرعية لهلال رمضان كلٌّ في بلده، لأننا مطالبون شرعًا بالصوم وفقاً لرؤية هلال شهر رمضان كل في بلده، وذلك لمنع حدوث البلبلة والشقاق، التي يحدثها البعض بمخالفتهم أهل البلاد والصيام بناءً علي رؤية دولة أخري بدعوي عدم صحة ودقة رؤية أهل العلم في هذه البلاد،ولا داعي أبداً أن تكون هذه المسألة مثار خلاف ونزاع بين المسلمين حرصاً علي وحدة كلمتهم، وجمع صفهم، وعدم الشقاق فيما بينهم امتثالاً لقوله تعالي: »وَلَاتَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواإِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ».

 

كيف كان المفتي يقضي رمضان في مقتبل عمره ؟

المفتي : كنت كأي طفل عادي أفرح بقدوم الشهر الكريم وكنت أحب الصوم وأفرح مع وقت أذان المغرب،واستمع إلي الشيخ محمد رفعت في إذاعة القرآن الكريم مترقبا انطلاق مدفع الإفطار حتي نجتمع علي الطعام وكانت تغمرني السعادة كل يوم عند وقت المغرب وأنسي تعب اليوم ومشقة الصيام   وبعدما قمت بتأسيس أسرة حرصت على تربية أبنائي تربية إسلامية منذ الصغر، فهم يعرفون أهمية هذا الشهر المبارك وفضله ويستعدون له بفرح وقلب مطمئن، ويحاولون جاهدين علي فعل الخيرات الكثيرة خلال الشهر سواء كثرة الصلاة أو قراءة القرآن، وكذلك نتبادل مع باقي العائلة والأصدقاء الدعوات للإفطار وقد أصلي بزوجتي وأبنائي صلاة التراويح في البيت، وذلك لأن رسول الله صلي الله عليه وسلم كان يفعل ذلك .

 

مع أول يوم من أيام هذا الشهر الفضيل يبدأ سيل من المسلسلات والبرامج  للترفيه والتسلية .. فبماذا تنصح فضيلتكم الصائمين ؟

المفتي : كل شخص مسؤول داخل بيته يوجه أبناءه وأهل بيته إلي الصواب وتقع المسئولية علينا جميعاً في هذا الأمر، فنحن يمكن أن نختار الاستماع إلي ما يهذب الروح والنفس ويساعدنا علي تقوي الله عز وجل، أونتجه إلي ما يغضب الله عز وجل فالمسألة قائمة علي الاختيار، والقنوات الفضائية مليئة بأشياء غير هادفة وفيها أيضا ما هوصالح ومفيد .

 

هل النية في صوم رمضان فرض؟ وهل تجب لكل يوم أم يكتفي بالنية في أول الشهر؟

المفتي : النبي صلي الله عليه وآله وسلم يقول: «إنما الأعمال بالنيات»، ولذا قال الفقهاء إن النية واجبة في الصيام وفي كافة الأعمال، بل إنها تحدد هدف الإنسان وثوابه في كثير من الأمور..ويري بعض الفقهاء أن النية محلها القلب ولا يشترط فيها النطق باللسان، ويري آخرون أن النية في الصيام واجبة التجديد ولابد من أن ينوي المسلم الصيام كل يوم ووقتها من بعد غروب الشمس حتي قبيل أذان الفجر، وهذا هوالأصل والأفضل، ولكنه إذا خاف أن ينسي أويسهو فلينوِ في أول ليلة من رمضان أنه سوف يصوم فريضة شهر رمضان إن شاء الله.

 

أسعار السلع والمنتجات أصابها الجنون، ومن المعتاد أن ينفق المصريون مبالغ كبيرة في شهر رمضان علي الأكل والمشروبات، فما نصيحة فضيلتكم لهم؟

المفتي : شهر رمضان هو شهر الطاعات، وليس شهر الأكل والشرب- وإن كان ذلك مباحًا-ولكن الغاية الأسمي هي التقرب إلي الله بفعل الطاعات واجتناب النواهي حتي نحصل ثمرة الصيام التي هي التقوي، يقول تعالي: ” كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَاكُتِبَ عَلَي الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ”؛ لذافنصيحتي للمسلمين أن يقتصدوا في شهر رمضان في إنفاقهم فلا يسرفوا في شراء السلع الباهظة، بل يعيدوا النظر في إنفاقهم وفق ميزان الأولويات والاحتياجات الأساسية حتي لا يساهموا في موجة الغلاء ويحملوا أنفسهم ما لا طاقة لهم به.

 

متي يفطر المسافر بالطائرة لمسافات طويلة إن أدركه وقت غروب الشمس وهوفي الجو؟

المفتي : الإفطار المعتبَر في حق المسافرين بالطائرة برؤيتهم غروبَ الشمس بالنسبة إليهم وفي النقطة التي هم فيها أثناء الرحلة، ولا يفطرون بتوقيت البلد الذي يُحَلِّقُون عليه، ولا التي سافروا منها، ولا التي يتجهون إليها، بل عند رؤيتهم غروب الشمس بكامل قُرصِها.فإن طالت مدةُ الصيام طولا يَشُقُّ مثلُه علي مستطيع الصوم في الحالة المعتادة، فلهم حينئذٍ أن يُفطروا للمشقة الزائدة وكذلك لأنهم علي سفر وليس لانتهاء اليوم، وعليهم أن يقضوا الأيام التي أفطروها..وما يقوله بعض قُوّاد الطائرات من الإفطار علي ميقات البلد الأصلي أوالبلد الحالي غير صحيح شرعًا، لأن هناك حالة تغيب فيها الشمس ثم تخرج مرة أخري من جهة المغرب لسرعة الطائرة، وهنا يفطر الصائم عند غيابها الأول ولا يلتفت لردها وعودتها.

تحقيق التقوي

الصيام قد يضيع ثوابه بأفعال أوأقوال دون أن ندرك، فماذا نفعل لنحافظ علي صيامنا؟

المفتي : يجب علي الصائم ألا يُعرّض صيامه لما يفسده ويضيّع ثوابه فيمسك أعضاءه وجوارحه عن كل ما يغضب الله تعالي، ويضيع الصوم، كالغيبة والنميمة والقيل والقال، والنظر إلي ما حرّمه الله تعالي والخصام والشقاق وقطع الرحم، وغير ذلك من الأمور التي من شأنها ضياع ثواب الصوم عملاً بقوله صلي الله عليه وسلم: «رب صائم ليس له من صيامه إلا الجوع، ورب قائم ليس له من قيامه إلا السهر»، فكل قول أوفعل يذهب التقوي أويؤثر فيها يضعف ثواب الصيام أويذهب به، فالغرض من الصيام أن يتحلى الإنسان بالتقوي.

 

زكاة الفطر من الفرائض المرتبطة بشهر رمضان والتي قد يسهوعنها كثير من الناس.. فمتي نخرجها ؟

المفتي : تجب زكاة الفطر علي كل فرد من المسلمين، لقول ابن عمر: «فرض رسول الله صلي الله ليه وسلم زكاة الفطر من رمضان صاعًا من تمر أوصاعًا من شعير، علي العبد والحر، والذكر والأنثي، والصغير والكبير من المسلمين»، وهي واجبة علي المسلم الحر المالك لمقدار  ما يزيد عن قوته وقوت عياله يومًا وليلة، وتجب عليه عن نفسه وعمن تلزمه نفقته..ووقتها غروب الشمس ليلة العيد، وقيل: وقتها طلوع الفجر يوم العيد، ويجوز تعجيلها من أول رمضان علي مذهب الشافعي رضي الله عنه وهوما نميل إليه، كما يجوز نقل زكاة الفطر إلي بلد آخر غير البلد الذي يقيم فيه المزكي، إذا كان في ذلك البلد من هم أحوج إليها من أهل البلد الذي فيه المزكي أوكان في ذلك البلد قرابة للمزكي من أهل استحقاق الزكاة، أوإذا كان في نقلها تحقيق مصلحة عامة للمسلمين أكثر مما لولم تنقل..ويُسَنُّ ألاَّ تؤخر عن صلاة العيد، ويحرم تأخيرها عن يوم العيد بلا عذر، والراجح أنها تجزئ إلي آخر يوم الفطر لظاهر قوله صلي الله عليه وسلم أغنوهم عن المسألة في هذا اليوم، لصدق اليوم علي جميع النهار.

 

ما هي الحكمة من إخفاء ليلة القدر رغم ما فيها من الثواب العظيم؟

المفتي : اقتضت حكمة الله أن يخفي ليلة القدر في رمضان ليجتهد الصائم في طلبها، خاصة في العشر الأواخر منه، ويوقظ أهله كما كان يفعل رسول الله صلي الله عليه وسلم أملاً في أن توافقه ليلة القدر التي قال تعالي فيها: »لَيْلَةُالْقَدْرِخَيْرٌمِنْ أَلْفِ شَهْرٍ »3« تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَابِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلّ أَمْرٍ »4« سَلامٌ هِيَ حَتَّي مَطْلَعِ الْفَجْرِ«، وقد أخفي الله ليلة القدر في أيام شهر رمضان حثًّا للصائمين علي مضاعفة العمل في رمضان، وقد كان النبي صلي الله عليه وسلم يجتهد في طلبها في العشر الأواخر من رمضان، وقد اختلف الفقهاء في تعيينها، ونظراً للخلاف القائم بين العلماء ينبغي للمسلم ألا يتواني في طلبها في الوتر من العشر الأواخر، وقد ورد فضل إحيائها في أحاديث كثيرة أشهرها قول النبي صلي الله عليه وسلم: «من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه».

 

ما حكم أخذ إبر الأنسولين خلال الصوم؟

المفتي : لا مانع شرعًا من أخذ حقن الأنسولين تحت الجلد أثناء الصيام ويكون الصيام معها صحيحًا لأنها وإن وصلت إلي الجوف فإنها تصل إليه من غير المنفذ المعتاد ومن ثَمَّ يكون الصوم معها صحيحًا.

 

ما حكم تناول المرأة لأدوية تؤخر الحيض لتصوم الشهر كاملاً؟

المفتي : يجوز للمرأة ذلك ما لم يثبت ضرر ذلك طِبِّيًّا، والأَوْلي والأفضل تركه؛ لأن وقوف المرأة المسلمة مع مراد الله تعالي وخضوعها لما قدَّره الله عليها من الحيض ووجوب الإفطار أثناءه، وقضاءها لِمَا أفطرته بعد ذلك أثْوَب لها وأعظم أجرًا.

هل الغسيل الكلوي أثناء الصيام يفطر؟

المفتي : الغسيل الكلوي لا يضر الصيام طالما كان من الأوردة والشرايين؛ وعليه فإن الصوم لا يفسد بالغسيل الكلوي.

 

هل قطرة العين تفسد الصيام؟

 

المفتي : مذهب الإمام مالك أن كل ما دخل من الفم ووصل إلي الحلق، والجوف فإنه يفطر، وعند أبي حنيفة كل ما وصل شيء من الخارج إلي الجوف فهومفسد للصوم حتي الحصاة أوالنواة أوالتراب، ومثل ذلك لو وصل إلي جوف الرأس بالإقطار في الأذن، ومذهب الشافعي أن الداخل المقطر بالعين الواصلة من الظاهر إلي الباطن في منفذ إلي البطن لا يفطر.

ما حكم استعمال بخاخة الربوأثناء الصيام؟

المفتي : يبطل الصوم باستعمال بخاخة الربو ويجب القضاء؛ لأنها توصل الدواء السائل إلي الجوف علي هيئة رذاذ له جِرْمٌ عن طريق منفذٍ مفتوح طَبْعًا، وهوالفم، فإن لم يستطع المريض القضاء، وكان المرض مزمنًا فعليه الفدية عن كل يوم إطعام مسكين بما مقداره مدّ من طعام من قوت البلد كالأرز مثلاً، والمُدّ مكيال (حجم) يساوي بالوزن 510 جرامات من القمح، ويجوز إخراج قيمتها ودفعها للمسكين.

 

هل الحقنة الوريدية أو العضل للعلاج أوللتقوية مبطلة للصوم؟

 

المفتي : لا يبطل الصوم بشيء مِمَّا ذكر؛ لأن شرط نقض الصوم أن يصل الداخل إلي الجوف من منفذٍ طبَعي مفتوح ظاهرًا حِسًّا، والمادة التي يحقن بها لا تصل إلي الجوف أصلاً، ولا تدخل من منفذٍ طبَعي مفتوحٍ ظاهرًا حِسًّا، فوصولها إلي الجسم من طريق المسامِّ لا ينقض الصوم.

شاهد أيضاً

البحرين تستضيف مؤتمر “ميبك”.. أكتوبر المقبل

تستضيف مملكة البحرين مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لهندسة العمليات “ميبك” 2017، في نسخته الرابعة ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *