الفصائل الفلسطينية تدعو لغضب شعبي لمواجهة محاولة أمريكا الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

أكدت القوى والفصائل الوطنية والسلامية الفلسطينية أن سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي تقوم على الابتزاز السياسي ستحطم قدرته على تحقيق مشاريعه وأطماعه الإقليمية الاستعمارية في المنطقة وسيكسر بهذه السياسة أدواته السياسية والدبلوماسية.

وأعلنت القوى، في بيان اليوم الثلاثاء، عن فعاليات غاضبة ومنها أن تكون أيام (الأربعاء والخميس والجمعة) أيام غضب شعبي شامل في كل أنحاء الوطن والتجمع في كل مراكز المدن والاعتصام أمام السفارات والقنصليات الإسرائيلية.

ودعت القوى إلى أوسع تحرك شعبي لمواجهة ورفض محاولة الإدارة الأمريكية نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس أو الاعتراف بها كعاصمة لإسرائيل، مؤكدين حق الشعب وحقوق الأمة باستخدام كل الوسائل القانونية والدبلوماسية على مستوى المؤسسات الشرعية الدولية بما فيها محكمة العدل الدولية والمكونات والمؤسسات القضائية الأخرى.

كما دعت لعقد قمة طارئة لقادة الدول الإسلامية وللجنة القدس وتأكيد رفض الأمة العربية والإسلامية للإجراءات الأمريكية المنوي اتخاذها في القدس.

شاهد أيضاً

رئيس الأركان يلتقى بمقاتلى الوحدات الخاصة

إلتقى الفريق  محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة بعدد من ضباط وصف وجنود وحدات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *