العلاج الهرموني التعويضي يخفف من الاكتئاب المرتبط بانقطاع الطمث

بروباجنداآخر تحديث : الخميس 11 يناير 2018 - 4:36 مساءً
العلاج الهرموني التعويضي يخفف من الاكتئاب المرتبط بانقطاع الطمث

أفادت أبحاث جديدة بأن عاما من العلاج الهرموني التعويضي قد يقلل من حدة أعراض الاكتئاب الذي تعاني منه النساء اللاتي يبلغن مرحلة “سن الياس المبكرة”.

وقالت الدكتورة سوزان جيردلر، الباحثة الرئيسية في الدراسة وأستاذ الطب النفسي في جامعة (واشنطن) الأمريكية إن 32% من النساء اللاتي تم اختيارهن عشوائيا للعلاج عانين من أعراض اكتئابية سريرية كبيرة، ولكن بالنسبة للنساء اللاتي تم اختيارهن عشوائيا للعلاج الهرموني، لوحظ تراجع خطر الإصابة بالاكتئاب بينهم بمعدل 17%.

وأضافت جيردلر، أن هناك عاملين رئيسيين توقعا ما إذا كانت المرأة ستتعرض لأعراض أقل من الاكتئاب أثناء العلاج الهرمونى أم لا.. أحد العوامل كان في فترة ما قبل سن اليأس وعدد آخر من السيدات عانين من إجهاد أو الحزن، مثل فقدان أحد أفراد أسرتهم أو الطلاق.

وأظهرت الأبحاث أن النساء اللاتي لديهن تاريخا سابقا من الإكتئاب الشديد، وهو أحد عوامل الخطر المعروفة للإكتئاب فى المستقبل، لم يزيد بصورة كبيرة فرص الإصاب بالإكتئاب فى سن اليأس.

وتوصل الباحثون إلى أن النساء اللاتي يبلغن سن اليأس لديهن عادة مابين ضعفين إلى أربعة أضعاف مخاطر الإصابة بالإكتئاب ، إلا أنه فى حال إنتظامهن للعلاج الهرمونى التعويضى لوحظ فعاليته بصورة فى تراجع حدة الإكتئاب بصورة ملحوظة.

رابط مختصر
2018-01-11 2018-01-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا