الشرطة الإيرانية تقتل أربعة متشددين مشتبه بهم جنوب البلاد

قالت وكالة أنباء إيرانية اليوم الاثنين إن الشرطة قتلت أربعة أشخاص، اثنان منهما من الأجانب، يشتبه في انتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية في إقليم هرمزجان في جنوب البلاد وضبطت متفجرات وأسلحة وعلما للتنظيم.

وتنفذ السلطات في إيران عملية أمنية موسعة بعد مقتل 17 شخصا يوم الأربعاء في تفجيرات انتحارية وهجمات بالأسلحة في طهران في أول مرة تعلن فيها الدولة الإسلامية مسؤوليتها عن هجوم داخل إيران.

ونقلت وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء عن قائد شرطة محلي قوله “اشتبكت قوات الشرطة مع أربعة رجال وقتلتهم في منطقة جبلية في جنوب إيران”.

وأضاف أن اثنين من القتلى أجنبيان.

وأضافت تسنيم نقلا عن قائد الشرطة أنهم ضبطوا أسلحة وذخائر ومتفجرات وعلم الدولة الإسلامية خلال المداهمة.

ويضم إقليم هرمزجان الذي يقع على الحدود مع باكستان وأفغانستان أقلية سنية وشهد من قبل اشتباكات بين قوات الأمن وجماعات سنية متمردة.

وقالت السلطات إن قوات الأمن الإيرانية قتلت العقل المدبر للهجمات يوم السبت وإن أكثر من 50 ممن تحوم حولهم الشبهات اعتقلوا في أنحاء البلاد.

وتتهم إيران السعودية بتمويل متشددين سنة من بينهم الدولة الإسلامية وأشارت في أعقاب هجوم الأسبوع الماضي بأصابع الاتهام إلى خصمها في المنطقة. ونفت الرياض ضلوعها في الهجمات.

شاهد أيضاً

وزير الإسكان يطالب البرلمان بسرعة إقرار 4 تشريعات أهمها قانون البناء

أكد وزير الاسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة مصطفي مدبولي أن طلبات التصالح للعقارات المخالفة ستقدم فور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *