السيسي : «التيكاد» تعبر عن مستوى الشراكة الاستراتيجية بين إفريقيا واليابان

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 30 أغسطس 2019 - 10:19 صباحًا
السيسي : «التيكاد» تعبر عن مستوى الشراكة الاستراتيجية بين إفريقيا واليابان

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي إن قمة طوكيو للتنمية في إفريقيا (تيكاد) تعبر عن المستوى الرفيع الذي بلغته الشراكة الاستراتيجية بين دول الاتحاد الأفريقي واليابان، التي تعد إحدى الشراكات المتميزة في عالمنا المعاصر وتساهم في تحقيق المنافع المتبادلة بين أطراف هذه الشراكة.

وأضاف الرئيس السيسي – في مؤتمر صحفي مشترك بين الأطراف المنظمة للقمة السابعة لمؤتمر طوكيو الدولي للتنمية في إفريقيا (تيكاد) المنعقدة بمدينة (يوكوهاما) اليابانية – أن (التيكاد 7) “مثلت منجزا كبيرا لجميع الأطراف لما شهدته من توفير منصة للحوار المباشر بين القطاعين العام والخاص وتركيزها على عدد من الموضوعات ذات الأهمية والأولوية بالنسبة للاتحاد الأفريقي، على رأسها قطاعات البنية التحتية والصناعة والزراعة والصحة وتطبيقات التكنولوجيا الحديثة، فضلا عن قضايا السلم والأمن”.

وأشار الرئيس السيسي إلى أن الشراكة بين دول الاتحاد الأفريقي واليابان ساهمت في تضافر جهود جميع الأطراف للوصول إلى مخرجات عملية قابلة للتطبيق؛ تعكس أولويات العمل المشترك لتحقيق التنمية المستدامة في القارة الأفريقية؛ وفقا لرؤية أجندة الاتحاد الافريقي للتنمية 2063 وأهداف التنمية المستدامة لعام 2030.

وقال الرئيس السيسي إن الاتحاد الأفريقي سيستمر في التعاون والتنسيق مع اليابان وكافة الشركاء المنظمين لـ”تيكاد” لضمان تنفيذ مخرجات القمة بما يحقق آمال وطموحات شعوب قارتنا الأفريقية ، ومن هذا المنطلق فإن المسئولية ملقاة على عاتقنا للبناء على ما تحقق من تطور وتقدم في الشراكة الاستراتيجية بين دول الاتحاد الأفريقي واليابان ، والعمل سويا لتعزيز تلك الشراكة لتعكس بشكل أفضل احتياجات قارتنا الأفريقية، وملكية دولها لأجندتها التنموية؛ خاصة وأن شعوبنا وأبناءنا داخل وخارج القارة الأفريقية ينظرون إلى قمتنا آملين أن تنجز الكثير وأن تجسد نتائجها واقعا تستفيد من ثمراته ونتائجه الإيجابية “.

وأكد الرئيس السيسي – خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع رئيس الوزراء الياباني في ختام قمة التيكاد – أهمية مواصلة مسيرة التيكاد في دعم التنمية الشاملة والمستدامة في القارة الأفريقية من خلال ركائزها الثلاث وخطة تنفيذ إعلان يوكوهاما وضرورة وجود آليات متابعة فعالة تحقق الرؤية التنموية الأفريقية وفق أجندة الاتحاد الأفريقي للتنمية 2063 وأهداف التنمية المستدامة 2030 .

وأعرب عن تطلعه لاستكمال مسيرة الشراكة الاستراتيجية بين دول الاتحاد الأفريقي واليابان في قمة التيكاد الثامنة عام 2022 والتي ستعقد على أرض قارتنا الأفريقية .

ووجه الرئيس السيسي الشكر لرئيس وزراء اليابان شينزو آبي على استضافته لأعمال هذه القمة وحسن الاستقبال ، معربا عن تقديره للشركاء المنظمين للتيكاد على ما بذلوه من جهد كبير لانجاح عمل هذه القمة وما سبقها من اجتماعات تحضيرية وروح التعاون بين مختلف المشاركين .

رابط مختصر
2019-08-30 2019-08-30
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا