السفارة الروسية : واشنطن تضغط على الصحفيين للتعاون مع الأجهزة الأمنية

أعلنت السفارة الروسية لدى واشنطن، أن الولايات المتحدة تمارس ضغوطا على وسائل الإعلام الروسية من خلال إلغاء التأشيرات، وطرد الصحفيين، في محاولة لإقناعهم بالتعاون مع الأجهزة الأمنية.

وأشارت السفارة – في بيان أوردته قناة (روسيا اليوم) الإخبارية اليوم الخميس – إلى أن موسكو تعارض مسألة فرض قيود على حرية الصحافة بما في ذلك عمل وسائل الإعلام الأجنبية والصحفيين، بعكس ما يمكن قوله عن الولايات المتحدة وبعض حلفائها الذين يواصلون ضغوطاتهم غير المقبولة على وسائل الإعلام الروسية، بدلا من التعاون المتبادل معها، حيث وصلت الإجراءات إلى إلغاء التأشيرات، وطرد صحفيين روس؛ فضلا عن المحاولات المتكررة لأجهزة الاستخبارات الأجنبية لإقناعهم بالتعاون معها.

يذكر أنه سبق وقامت وزارة العدل الأمريكية بإدراج قناة “آر.تي أمريكا” في قائمة الوكلاء الأجانب، وفقا للقانون الخاص بهذا الشأن والصادر في عام 1938، إلا أنه وفي الوقت ذاته، لم يتم إدراج شركات إعلام حكومية أجنبية أخرى في هذه القائمة، مثل شركة “بي.بي.سي” البريطانية وشركة “سي.سي.تي.في” الصينية وقناة فرانس 24″ التلفزيونية الفرنسية وإذاعة “دويتشيه فيلليه” الألمانية.

 

شاهد أيضاً

مفتى الجمهورية ينعى شهداء القوات المسلحة بسيناء

نعى فضيلة الدكتور شوقي علام،مفتي الجمهورية، صف ضابط ومجندين من قواتنا المسلحة استشهدوا خلال المواجهات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *