السعودية والبرتغال تبحثان دعم التعاون في قضايا مكافحة التطرف والإرهاب

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 10:24 مساءً
السعودية والبرتغال تبحثان دعم التعاون في قضايا مكافحة التطرف والإرهاب

عقد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله مع نظيره البرتغالي أوقستو سانتوس سيلفا، بالعاصمة البرتغالية لشبونة، جلسة مباحثات رسمية تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، ورؤية البلدين المشتركة في مكافحة التطرف والإرهاب وتعزيز السلم والأمن الدوليين.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن اللقاء تناول أيضا ما تقوم به المملكة السعودية من جهود خلال رئاستها لمجموعة العشرين؛ لتعزيز التعاون في مواجهة جائحة كورونا وآثارها وصولاً إلى التعافي التام.

في سياق متصل وعقب المباحثات، عقد الوزيران مؤتمرًا صحفيًا مشتركًا، أكد فيه وزير الخارجية السعودي أن هذه الزيارة الأولى لوزير خارجية سعودي، معبراً عن سعي البلدين الصديقين إلى تطوير العلاقات الثنائية في شتى المجالات، وقال: “نؤمن بأن تعاوننا مع جمهورية البرتغال سيشكل قوة للتغلب على تبعات جائحة كورونا الاقتصادية لدى البلدين”.

حضر المباحثات سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية البرتغال عادل بن عبدالرحمن بخش، ومدير عام مكتب وزير الخارجية السفير عبدالله العيفان.

رابط مختصر
2020-10-16 2020-10-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا