أخبار عالميةعاجل

الرئيس الكوري الجنوبي تتعهد بإجراءات قوية ضد إطلاق بيونج يانج صاروخاً باليستياً

أدان الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن بشدة اليوم الأربعاء أحدث إطلاق صاروخي لكوريا الشمالية حيث تعهد باتخاذ أقوى الإجراءات الممكنة.

ونقلت وكالة انباء يونهاب الكورية الجنوبية عن الرئيس مون قوله خلال اجتماع طارئ لمجلس أمنه الوطني بعد ساعات من إطلاق كوريا الشمالية ما يعتقد – حسب يونهاب – أنه صاروخ باليستي عابر للقارات إن كوريا الشمالية إذا استمرت في المغامرة العسكرية الاستفزازية، فإن السلام لن يتحقق في شبه الجزيرة الكورية، مضيفا أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة والمجتمع الدولي ليس أمامهم أي خيار آخر سوى فرض العقوبات والضغوط القوية على كوريا الشمالية حتى تتخلى عن برامجها النووية والصاروخية.

وانتقد بشدة استفزازات كوريا الشمالية التي وصفها بـ “المتهورة”، وقال ” إن استفزازاتها لن تؤدي إلى تصاعد حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية فقط، بل تهدد السلام والأمن الدوليين”.

وأضاف ” يتعين علي كوريا الشمالية أن تتخلى فورا عن سعيها المتهور الذي سيؤدي إلى عزلتها وانهيارها، وأن تعود إلى طاولة الحوار، مؤكدا أن الحكومة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام استفزازات كوريا الشمالية.

وتابع قائلا إن بلاده وبالتعاون مع المجتمع الدولي ستتخذ إجراءات صارمة وفعالة ضد ما وصفه باستفزازات كوريا الشمالية ، وستعزز قدراتها على حماية البلاد من تهديداتها النووية والصاروخية، ومعاقبتها على الفور.

وأمر الجيش بأن يكون على أهبة الاستعداد للاستجابة لأي استفزاز محتمل من قبل كوريا الشمالية بناء على الموقف الدفاعي للتحالف مع الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى