الرئيس الفرنسي: الأزمة الليبية لن تحل «عسكريا»

Editor03آخر تحديث : الإثنين 13 يوليو 2020 - 11:25 مساءً
الرئيس الفرنسي: الأزمة الليبية لن تحل «عسكريا»

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مجددا أن الأزمة الليبية لن تحل عسكريا داعيا كافة الأطراف إلى استئناف الحوار بشكل فوري.

وكما أشارت صحيفة لوفيجارو الفرنسية، فقد أضاف ماكرون –خلال كلمته بمناسبة العيد الوطني لفرنسا- بأن استقرار الأوضاع بليبيا يضمن أمن أوروبا وأفريقيا، وأنه لا سبيل لحل تلك الأزمة بصورة عسكرية ولا حل دون الحوار وبدء العملية السياسية.

من جهة أخرى، دعا ماكرون إلى تشكيل سياسة أوروبية مشتركة من أجل المتوسط، مشددا على أنه لا يمكن أن يحل السلام الدائم في المتوسط من دون أوروبا.

وجدد ماكرون رفضه للتدخلات التركية بليبيا، مشيرا إلى أنها لا تحترم اتفاقيات مؤتمر برلين وزادت من وجودها العسكري بليبيا بل وجلبت مفاتلين من سوريا لفرض وجودها بالقوة.

رابط مختصر
2020-07-13 2020-07-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Editor03