الرئيس الصومالى يتعهد بالانتقام من حركة الشباب بعد هجوم دام

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 9 يونيو 2017 - 10:10 صباحًا
الرئيس الصومالى يتعهد بالانتقام من حركة الشباب بعد هجوم دام

قال محمد فرماجو الرئيس الصومالي إن جيش البلاد يلاحق مقاتلى حركة الشباب الإسلامية بعد أن هاجموا قاعدة عسكرية فى منطقة بلاد بنط مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 38 شخصا.

وهاجم المتشددون صباح أمس الخميس قاعدة عسكرية فى أف أرور وهى بلدة تبعد 100 كيلومتر عن بوصاصو عاصمة منطقة بلاد بنط شبه المستقلة.

وقال مسؤول أمنى فى بلاد بنط إن معظم القتلى كانوا من الجنود وأضاف أن 18 آخرين أصيبوا وعبر عن مخاوفه من أن عددا غير معروف اختطف أيضا.

وتعهد الرئيس الصومالى محمد عبد الله فارماجو فى بيان بأن يرد الجيش على هجوم الشباب.

وقال الرئيس الصومالى أمس الخميس “علينا عدم إظهار أى رحمة فى التعامل مع الشباب”.

وأضاف “نتعهد بألا تفلت حركة الشباب بهذا. الآن تقوم قواتنا بملاحقة ساخنة للعدو وسيدفعون ثمن” الهجوم.

وقالت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة إنها قتلت 61 جنديا فى الهجوم. وعادة ما تختلف الأرقام التى يصدرها المسؤولون عن الأرقام التى تعلنها الحركة.

رابط مختصر
2017-06-09 2017-06-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا