الرئيس السيسي : مشروع تطوير القرى يغير وجه الريف خلال 3 سنوات

بروباجنداآخر تحديث : السبت 23 يناير 2021 - 1:00 مساءً
الرئيس السيسي : مشروع تطوير القرى يغير وجه الريف خلال 3 سنوات

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن الدولة تبذل جهدا غير مسبوق في شتى المجالات وتحقق تقدما كبيرا تشيد به كل المؤسسات الدولية، لافتا إلى أن مشروع الـ 1500 قرية التي يتم تطويرها كمرحلة أولى، هي تضمن تطوير القرى من أصغر مركز ونجع بها إلى توابعها، وهذا لرفع مستوى معيشة الفرد بها، معقبا: “إحنا مش هنخلي في القرى دي حاجة ناقصة”.

وأكد الرئيس السيسي خلال افتتاحه مشروعات قومية في شرق بورسعيد أن مشروع تطوير القرى سيغير وجه الريف المصري خلال 3 سنوات، قائلًا: “هندخل قرى مصر لتشاهدوا حاجة تانية بعد التطوير نخطط لعملنا قبل البدء فيه”.

أضاف الرئيس السيسى، أن أكبر رقم تتكلفه المشروعات في قطاع الصرف الصحى، متابعا: “ننشئ محطات معالجة ثنائية وثلاثية طبقا للموقف.. ولا يمكن يبقى فيه صرف يلقى الترع والمصارف مرة تانية، إحنا بنخطط لعملنا وماشيين بتدرج متوازن جدا”.

وتابع الرئيس: “أول مشكلة كانت بتقابل لناس كانت في قطاع الكهرباء والطاقة.. وعلشان نرفع كفاءة القطاع ده بنتجاوز 1000 مليار جنيه.. المصانع كانت بتقفل بسبب الكهرباء والمستشفيات كانت بتقول فيه خطورة على حياة الأطفال في الحضانات.. والنهاردة عندنا كهرباء زيادة ونقدر نصدر لدول الجوار”.

وأكمل الرئيس: “إحنا ماسبناش قطاع إلا واشتغلنا فيه.. وان عندنا مشكلة في مصر والناس كلها قالت مش ممكن حد يقدر لكن ربنا قدرنا.. واللى بيشتغل في مصر شركات مصرية ولو كان ده اتعمل بشركات أجنبية كنا هنتكلف كتير لأنه كان هيبقى بالدولار مش بالجنيه”.

ويفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم السبت مشروع الفيروز للاستزراع السمكي بشرق التفريعة في محافظة بورسعيد”.

ومشروع الفيروز في شرق بورسعيد يعتبر الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط، ليضيف إنجازًا جديدًا لسلسلة الإنجازات التنموية العملاقة التى تشهدها مصر خلال السنوات الأخيرة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ويساهم المشروع العملاق كذلك بقيمة مضافة ضخمة في تنمية منطقة قناة السويس وشبه جزيرة سيناء وذلك بإنشاء مجتمعات صناعية وعمرانية جديدة بها، حيث يوفر المشروع ١٠ آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في العديد من المهن والتخصصات في هذا المجال، كما يهدف لتقليص الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك وتحقيق الاكتفاء الذاتى والحد من الاستيراد، ويزيد من فرص التصدير إلى الأسواق العربية والأوروبية مما يوفر العملة الصعبة ويدعم الاقتصاد الوطنى.

ومن المقرر أن يفتتح الرئيس ايضًا بالفيديو كونفرنس عددًا آخر من المشروعات الخاصة بإنتاج الرخام والجرانيت برأس سدر والعين السخنة، بالإضافة إلى مشروعات للالبان والإنتاج الحيواني بالنوبارية والفيوم.

رابط مختصر
2021-01-23 2021-01-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا