الرئيس السيسي : أهل دمياط ليهم تقدير واحترام في وجدان كل المصريين

بروباجنداآخر تحديث : الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 - 2:07 مساءً
الرئيس السيسي : أهل دمياط ليهم تقدير واحترام في وجدان كل المصريين

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي “إن التوعية ليست مبنية فقط على مدة زمنية..التوعية في المدرسة والجامعة والمسجد والكنيسة ..مصر بينا واستقرارنا نقدر نعمل الكثير..حد يقول..فيه حاجة.. والله ما في حاجة.. زي الفل.. لكن أنا مش ببص على دلوقتي خالص .. ببص على دلوقتي وبكرة وبعده والسنين الجاية .. طول ما فيه استقرار..خلاص احنا اتحركنا ومفيش عودة مرة آخرى للخلف..احنا كل اللي بنعمله في الكهرباء بنخلص الخطة بتاعتنا ..كل حاجة معروفة..كل حاجة لها استثماراتها وأموالها علشان في النهاية نخلص الخطة… لو حطينا محطة الضبعة يبقى بنتكلم في تريليون جنيه..دا بس في 5 من 7 سنين عقبال لما نخلص المرحلة الأولى بتاعتها”.

وأَضاف الرئيس السيسي “بقول كده إننا متحركين بشكل أكثر من رائع وسنستمر فيه بجهدكم وصبركم..وانتوا شايفين النتائج..احنا كنا بنتكلم في وضع اقتصادي عام 2016 كان كارثيا والنهاردة أفضل وسنتسحن أكثر”. وأعرب السيسي خلال افتتاحه عددا من المشروعات القومية في محافظ دمياط عن تقديره واحترامه لشعب ومحافظة دمياط، قائلا “دمياط مكان ومدينة وناس ليهم تقدير واحترام شديد جدا فى وجدان كل المصريين وعندى أنا شخصيًا بعملهم والتزامهم وجهدهم”.

وأضاف الرئيس السيسي “مدينة الأثاث لما اتعملت كنت عشمان ..أو كنت بحلم..زي ما كنت بحلم بفيروس سي..كنت بحلم أننا ندخل عالمية الأثاث مش محلية الأثاث..محلية الأثاث يعني لصالح السوق المصري بس..السؤال..يا ترى فيه ناس بتستورد أثاث لصالح المصريين..اه..طالما اه.. يبقى محققناش الرضا في الأثاث في مصر لكل الأذواق والمستويات..طيب أن أنا بتكلم بقى الحلم اللي عندي لمصر بس .. لا والله .. الحلم اللي عندي العالمية ..ايه يا بتوع دمياط..معندكمش حلم.. هي الناس بطلت تحلم ولا ايه..الناس بطلت تحلم .. أنا بتكلم جد والله..الناس بطلت تحلم وتجري على حلمها.. ايه ده.. أن بتكلم على كل المصريين..اللى أنتو بتشوفوه ده وأنا بتحرك فيه ده حلم أنا حلمته من سنين طويلة فاتت.. العشوائيات اللي احنا بنحلها حلم أنا حلمته وأنا صغير من 30 إلى 40 سنة.. قولت لايمكن أن يكون فيه ناس ملقاه في الشوارع ونسكت..ولما أتت الفرصة وأصبحت في مكاني ده جريت على حلمي وربنا مكني أو مكنا..مش دمياط بس..لينا كلنا..الأثاث في دمياط..الجلود في الروبيكي والسجاد في المنوفية”.

وتابع الرئيس السيسي قائلا “أعود ثانية لدمياط احنا لم نغير بشكل كبير في تطوير الأثاث كانت الفكرة الموجودة في المدينة أن نقوم بإنشاء مركز للتطوير حتى نحسن في الإنتاج سواء للسوق المصري أو العالمي يعني في دول كثيرة في العالم تروح دولة معينة عشان تشتري منها كل حاجة، هؤلاء الناس حققوا ذلك من خلال العمل المستمر”.

وأضاف الرئيس السيسي قائلا “حين تساءلت عن عدد الورش الموجودة الـ1300 تصورت أنهم هيطلبوا 2000 ورشة، هناك من يقول السوق مريح وفي مشاكل، أقول لن تنتهي المشاكل، ودورنا كدولة أن نتصدى من خلال أجهزتنا المختلفة وبالتشريعات والإجراءات التي يمكن أن تحمي أي صناعة ونطورها”.

ومضى الرئيس السيسي يقول “إن دمياط كان تقدم منتجات كثيرة غير الأثاث في المواد الغذائية، ولكن مع ذلك سأتحدث عن الوضع هنا ولا أقول ذلك حتى تأخذ الناس هذه الورش ولكنها مؤشر بالنسبة لي الناس قاعدة جوا المدينة وعاملين حاجة بترخيصها ومؤمنة وفي تصور لم يتم الانتهاء منه سواء مناطق المعارض أو المصانع الكبيرة..أنا بعمل بشكل منظم ومخطط مدينة على 300 فدان، لكن لو الأرض قدمناها لكل واحد كل واحد هيعملها كما يرى”.

وأضاف الرئيس السيسي “في الظروف اللي احنا موجودين فيها وضعف قدرة الدولة على الإشراف والمتابعة وهو أمر موجود في بلادنا لسه شوية عقبال ما نقدر على أن تصبح أجهزتنا لديها القدرة الحقيقية على متابعة التعليمات والقواعد التي تنظم كل شىء، موجها الرئيس الشكر فى النهاية لوزير الكهرباء الدكتور محمد شاكر وجهد الوزارة، وكنا نأمل في عام 2020 أن نكون انتهينا من المحولات ومحطات التحكم حتى يكون في كفاءة أداء للمنظومة على كل بيت ومنشأة صناعية في مصر”.

رابط مختصر
2019-12-03 2019-12-03
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا