الرئيس التونسي يبحث مع المستشارة الألمانية الوضع في ليبيا

بروباجنداآخر تحديث : الإثنين 6 يناير 2020 - 8:16 مساءً
الرئيس التونسي يبحث مع المستشارة الألمانية الوضع في ليبيا

بحث الرئيس التونسي قيس سعيد مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، وخاصة الوضع في ليبيا ومسار مؤتمر برلين.

واتفق الطرفان خلال اتصال هاتفي تلقاه الرئيس التونسي من ميركل، اليوم “الاثنين”، على مواصلة التشاور بين الجانبين بخصوص الوضع في ليبيا، وتحديد من سيمثل البلدين في هذه المشاورات المستمرة.

وذكرت رئاسة الجمهورية التونسية، أن الاتصال تناول العلاقات الثنائية المتميزة بين تونس وألمانيا في كافة المجالات والدّعم الألماني لتونس خاصة في السنوات الأخيرة، والعزم المشترك على مزيد دعم علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وتطويرها.

وجددت المستشارة الألمانية بالمناسبة تهانيها للرئيس التونسي بالفوز في الانتخابات الرئاسية وأطيب التمنيات بمناسبة حلول السنة الجديدة، كما وجهت مجددا الدعوة لرئيس الجمهورية لأداء زيارة رسمية إلى ألمانيا.

وشدد الجانبان على ضرورة إيجاد حل سلمي للأزمة الليبية بمشاركة كل الأطراف المعنية، بما في ذلك تونس، مع التأكيد على التمسك بالشرعية الدولية.

وأضافت الرئاسة التونسية أن هذه المحادثة كانت فرصة للتطرّق إلى مبادرة السلام التي تمت في تونس بجمع عدد من رؤساء القبائل والمجالس الاجتماعية لبحث سبل المصالحة ووضع مشروع دستور للمرحلة القادمة في ليبيا، وهي مبادرة سبق لألمانيا أن نجحت فيها حين جمعت الفرقاء في أفغانستان في المجلس المعروف بــ”اللويا جيرغا” لحل الأزمة الأفغانية، وهذا المجلس هو الذي وضع الدستور الأفغاني الحالي.

رابط مختصر
2020-01-06 2020-01-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا