الرئيس التنفيذي لميرسك يبحث سبل زيادة الاستثمار بميناء شرق بورسعيد

كتب بروباجنداآخر تحديث : الخميس 8 نوفمبر 2018 - 9:21 مساءً
الرئيس التنفيذي لميرسك يبحث سبل زيادة الاستثمار بميناء شرق بورسعيد

أشادت شركة قناة السويس للحاويات، إحدى شركات تحالف (ميرسك T&L) الرائدة في إدارة محطات تداول الحاويات والخدمات اللوجيستية، بالدعم المستمر المقدم من القيادة السياسية المصرية في تهيئة المناخ الأمثل للاستثمار في مصر، والفريق مهاب مميش، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، لمجهوده الرائع وقرارته الأخيرة، خاصة القرار رقم 121 بتخفيض رسوم الموانئ بميناء شرق بورسعيد، التي تصب في مصلحة تنمية الميناء ليلعب دورًا محوريا في الأنشطة التجارية بالبحر الأبيض المتوسط.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها، اليوم /الخميس/ العضو التنفيذي لمجلس إدارة شركة أي بي مولر ميرسك والرئيس التنفيذي للعمليات للخط الملاحي ميرسك “سورن توفت”، لمصر والتي اجتمع من خلالها مع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والفريق مهاب مميش، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، بحضور لارس كريستين، الرئيس التنفيذي لشركة قناة السويس للحاويات، وهاني النادي، رئيس قطاع العلاقات الحكومية بشركة قناة السويس للحاويات، وعدد من كبار المسؤولين الحكوميين المصريين.

ووجه “توفت: الشكر للقيادة المصرية على مجهوداتها المستدامة في تقديم كل الدعم للمستثمرين في مصر، الأمر الذي يشجع العديد من الشركات العالمية على الاستثمار في السوق المصري.

وقال “نحن حريصون على مواصلة تعاوننا المثمر مع الحكومة المصرية من كافة الجوانب، والذي يعد نموذجا يحتذى به للتعاون ما بين الجهات الحكومية والشركات الكبرى في القطاع الخاص، وأدى هذا التعاون إلى تحقيق العديد من الانجازات للطرفين، وتعزيز تواجد شركة بحجم قناة السويس للحاويات التي تعمل على تطوير ميناء شرق بورسعيد وزيادة أعداد السفن التي تستقبلها لتحصل على أفضل أنواع الخدمات”.

بدوره، توجه لارس كريستين، الرئيس التنفيذي لشركة قناة السويس للحاويات، “بشكر خاص للفريق مهاب مميش، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، الذي له فضل كبير في تنمية ميناء بورسعيد الذي أصبح أحد أهم الموانئ في في شرق وجنوب المتوسط، مما يؤكد إصرار الحكومة المصرية على تنفيذ خطة الإصلاح الاقتصادي الطموحة”.

وقال إن شركة قناة السويس للحاويات ستستمر في تنمية وتطوير ميناء شرق بورسعيد، في ظل الدعم الكبير الذي تقدمه الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، بما في ذلك الاستمرار في القيام بعمليات الإحلال والتجديد بمختلف عمليات الشركة.

وبدوره، قال رئيس قطاع العلاقات الحكومية بشركة قناة السويس للحاويات هاني النادي “نحن نقدر الدور الفعال للحكومة المصرية في دعم تنمية ميناء شرق بورسعيد، الذي يمتاز بموقع جغرافي استراتيجي يهتم به العديد من الشركات العالمية العاملة في مجال النقل واللوجستية في شرق وجنوب المتوسط”.

وأضاف أن ما يشهده التعاون بين الحكومة المصرية وشركة قناة السويس للحاويات، والنجاحات التي توصلت إليها الحكومة المصرية في بث المزيد من الثقة للمستثمرين الأجانب.

وتابع النادي أن القيادة السياسية المصرية تمكنت خلال الفترة الماضية من إصدار العديد من التشريعات والتي يأتي على رأسها القانون الموحد للاستثمار. ونتمنى استمرار قرارات في نفس الاتجاه وذلك لمواجهة المنافسة الشديدة في هذه المنطقة. ونفتخر أن شرق بورسعيد تعتبر محط أنظار وقدوة لجميع الموانئ القادرة على التنافس.

رابط مختصر
2018-11-08 2018-11-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

كتب بروباجندا