الداخلية التونسية : عدد الموقوفين على خلفية التحركات الأخيرة بلغ 773 شخصا

قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية، العميد خليفة الشيباني، إن التحركات التي تشهدها البلاد سجلت تراجعا كبيرا خلال الليلة الماضية، كما أن عدد الأشخاص الذين تم التحفظ عليهم بعد استشارة النيابة العامة منذ يوم 8 يناير الجاري بلغ 773 شخصا من بينهم 16 عنصرا تكفيريا.

وأضاف الشيباني في تصريح اليوم الجمعة، أنه لم تُسجل الليلة الماضية أي عمليات نهب أو سرقة أو حرق أو اعتداء على الأملاك الخاصة والعامة كما لم يتم تسجل أي أضرار في صفوف قوات الأمن أو على مستوى وسائل عملها.

وأوضح المتحدث الرسمي، أن وحدات الأمن بوزارة الداخلية التونسية واصلت عمليات إيقاف العناصر المتورطة والضالعة في أعمال النهب والسلب وقطع الطرقات والاعتداء على الأملاك، مشيرا إلى أن عدد الموقوفين الليلة الماضية بلغ 151 شخصا تم التحفظ عليهم بعد مراجعة النيابة العامة.

وحول أعمار الموقوفين، قال الشيباني “إن نسبة 54.95% منهم تتراوح أعمارهم بين 21 و30 سنة في حين بلغت نسبة الموقوفين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 20 سنة أكثر من 31%” .

وبالنسبة للعناصر التكفيرية التي تم إيقافها خلال الفترة الماضية من قبل الوحدات الأمنية، أكد الشيباني أن عدد تلك العناصر بلغ 16 تكفيريا كان بعضهم خاضعا للمراقبة الإدارية أو الإقامة الجبرية، وقد ثبت تورطهم وضلوعهم في أحداث النهب والسلب والحرق التي تجددت في عدة ولايات.

من جهة أخرى، قدر الشيباني حصيلة الأضرار التي سُجلت في صفوف مختلف الوحدات الأمنية من شرطة وحرس خلال الأيام القليلة الماضية بـ97 إصابة بين الأفراد، كما لحقت أضرار متفاوتة بـ88 سيارة إدارية تابعة لهذه الوحدات بالإضافة إلى حرق مركز الأمن الوطني بـ”القطار” (ولاية قفصة) ، ومنطقة الأمن الوطني بـ”تالة” (القصرين) ، ومكتب رئيس مركز الأمن الوطني بـ”البطان” (منوبة)، إلى جانب إلحاق أضرار متفاوتة بـ 3 مقرات أمنية أخرى.

شاهد أيضاً

مفتى الجمهورية ينعى شهداء القوات المسلحة بسيناء

نعى فضيلة الدكتور شوقي علام،مفتي الجمهورية، صف ضابط ومجندين من قواتنا المسلحة استشهدوا خلال المواجهات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *