“الخليج الإماراتية”: التوصل لهدنة شاملة في ليبيا يفتح باب أمل جديد

بروباجنداآخر تحديث : الأحد 9 فبراير 2020 - 1:01 مساءً
“الخليج الإماراتية”: التوصل لهدنة شاملة في ليبيا يفتح باب أمل جديد

قالت صحيفة ” الخليج “الإماراتية إن إعلان المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة التوصل إلى وقف إطلاق نار شامل في ليبيا الأسبوع الماضى بجنيف يفتح باب أمل جديداً لتحقيق اختراق في الحائط الليبي الموصد وربما يقنع الأطراف الخارجية المنخرطة في الأزمة بأنه لا بديل عن الحل السياسي.

وذكرت صحيفة “الخليج”-“في افتتاحيتها اليوم تحت عنوان ليبيا: بارقة أمل”- أن الإصرارعلى التجييش وارسال المرتزقة والإرهابيين والأسلحة لن يؤدي إلا إلى إغراق ليبيا في مزيد من الدم والدمار، ولن تحقق لأصحاب هذا النهج العدواني إلا الخذلان.

وأوضحت أن المبعوث الأممي انطلق في تفاؤله من اجتماع اللجنة العسكرية الليبية /5 + 5/ التي اجتمعت في سويسرا الأسبوع الماضي، وضمت خمسة أعضاء من طرف الجيش الوطني الليبي وخمسة أعضاء ممثلين لحكومة فايز السراج، حيث أعلن سلامة تحقيق تقدم على طريق تثبيت وقف إطلاق شامل للنار، والاتفاق على تشكيل ثلاث طاولات للتفاوض، عسكرية وسياسية واقتصادية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الطاولة العسكرية بدأت أعمالها، في حين تنطلق مفاوضات الطاولة الاقتصادية في القاهرة اليوم الأحد، وتبدأ المفاوضات السياسية يوم 26 الجاري في جنيف بمشاركة 40 شخصاً من الجانبين، ويعتبر هذا هو نتائج مؤتمر برلين الأخير الذي شاركت فيه 12 دولة و4 منظمات دولية وإقليمية، وكان أبرز مقرراته الالتزام بوقف نار دائم وشامل، والعودة إلى المسار السياسي.

ورأت أن هذه المفاوضات الثلاثية تشكل فرصة جديدة وجدية للتوصل في نهاية المطاف إلى حل سياسي، إذا صدقت النوايا والتزم الأطرافب بنصوص مقررات مؤتمر برلين، والأهم إذا كان المتفاوضون يحرصون على بلدهم وشعبهم وثرواتهم، والحيلولة دون الانزلاق إلى مزيد من الخراب.

وأكدت الصحيفة أن المفاوضات هي الوسيلة الحضارية والديمقراطية الوحيدة بين أبناء البلد الواحد للتوصل إلى حل لإنقاذ ليبيا.

رابط مختصر
2020-02-09 2020-02-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا