الخارجية المصرية تدين استهدف المصلين بأحد المساجد في شمال لندن

أدانت وزارة الخارجية بأشد وأقوي العبارات حادث الدهس الذي استهدف المصلين بأحد المساجد في منطقة فينسبري بارك شمال لندن في الساعات الأولي من صباح اليوم، والذي أسفر عن مقتل شخص وإصابة عدد من الأشخاص، مؤكدةً علي تضامن مصر الكامل مع الحكومة والشعب البريطانيين ومع أسر الضحايا في هذه الأوقات العصيبة.

وجدد البيان التأكيد علي رفض مصر لكافة أشكال الإرهاب، وترويع الآمنين والتمييز بين الأشخاص، علي أساس العرق أو الجنس أو المعتقد، لافتا إلي ما تمثله تلك الحوادث من خطورة بالغة علي أمن واستقرار الشعوب والمجتمعات، ومحذرا من ظاهرة الإسلاموفوبيا التي تبث سموم الفتنة والانقسام بما يقوّض من دعائم التعايش السلمي بين أبناء الوطن الواحد.

وجدد البيان الدعوة إلي تكاتف المجتمع الدولي ووقوفه صفا واحدا في مواجهة الإرهاب.

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

​خبير مصري في «تسويق الدول» ضيف أحمد فايق الخميس المقبل

يحل الخبير المصري صلاح حسن، أستاذ التسويق في جامعة «جورج واشنطن»، ضيفًا على الإعلامي أحمد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *