الخارجية الفلسطينية : تغيير معالم باب العامود محاولة إسرائيلية لإثبات عدم جدوى الشرعية الدولية

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية، ما تناقله وسائل الاعلام الاسرائيلية قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتطبيق خطة تهويدية جديدة تهدف إلى تغيير معالم منطقة باب العامود في القدس الشرقية المحتلة وطمس هويتها التاريخية والحضارية من خلال تكثيف التواجد العسكري والشرطي في المنطقة وبناء أبراج عسكرية استفزازية فيها ووضع مسارات حديدية تنكيلية لمرور المواطنين الفلسطينيين وتفتيشهموغيرها.

واعتبرت الوزارة – في بيان لها اليوم الجمعة – أن هذه الخطة هي حلقة في مسلسل عمليات التهويد المتواصلة للمدينة المقدسة و محاولات تكريس ضمها وتهجير مواطنيها المقدسيين.

واستهجنت الوزارة في بيانها، لا مبالاة وصمت المجتمع الدولي ومنظمات الأمم المتحدة المختصة وفي مقدمتها منظمة اليونيسكو، إزاء هذا التصعيد الخطير وغير المسبوق في الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة للقانون الدولي خاصة وأنها تتم على مرأى ومسمع من العالم كله .

وأضافت أنه أصبح واضحا أن نتنياهو يحاول ضرب أية مصداقية للشرعية الدولية وقراراتها ويحاول إثبات عدم جدواها سواء في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين أو في تحمل مسؤولياتها في حل النزاعات والصراعات .

شاهد أيضاً

جنتيلوني: ليبيا طلبت دعم إيطاليا لمحاربة مهربي البشر بمياهها الإقليمية

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي اليوم الأربعاء أن الحكومة الليبية طالبت بلاده بتقديم الدعم البحري لجهود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *