الخارجية الإيراني تبدي رفضها لأي اتفاقيات تمنع وجودها في مناطق سوريا

بروباجنداآخر تحديث : الأحد 16 يوليو 2017 - 9:46 مساءً
الخارجية الإيراني تبدي رفضها لأي اتفاقيات تمنع وجودها في مناطق سوريا
قال مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين جابر الأنصارى، اليوم “الأحد”، إن مشاركة القوات الإيرانية في سوريا جاءت تلبية لدعوة من الحكومة السورية، معتبرا أن وجود هذه القوات ليس رهنا بموافقة أى من الجهات الإقليمية أو الدولية.
ونقلت قناة “سكاى نيوز” الإخبارية عن الأنصارى قوله ” إن حدثت اتفاقيات بين دول إقليمية بشأن منع وجود إيران في بعض المناطق السورية فإنها لا تعنى طهران”.

يذكر أن إيران بدأت التدخل في سوريا لصالح نظام الأسد، بداية عبر ميليشيا حزب الله اللبناني الذي يتبع لولاية الفقيه، ثم عبر ميليشيات إيرانية طائفية وأخرى تحت شعارات طائفية.

 
رابط مختصر
2017-07-16 2017-07-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا