الخارجية الإيراني تبدي رفضها لأي اتفاقيات تمنع وجودها في مناطق سوريا

قال مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين جابر الأنصارى، اليوم “الأحد”، إن مشاركة القوات الإيرانية في سوريا جاءت تلبية لدعوة من الحكومة السورية، معتبرا أن وجود هذه القوات ليس رهنا بموافقة أى من الجهات الإقليمية أو الدولية.
ونقلت قناة “سكاى نيوز” الإخبارية عن الأنصارى قوله ” إن حدثت اتفاقيات بين دول إقليمية بشأن منع وجود إيران في بعض المناطق السورية فإنها لا تعنى طهران”.

يذكر أن إيران بدأت التدخل في سوريا لصالح نظام الأسد، بداية عبر ميليشيا حزب الله اللبناني الذي يتبع لولاية الفقيه، ثم عبر ميليشيات إيرانية طائفية وأخرى تحت شعارات طائفية.

 

شاهد أيضاً

مفتى الجمهورية ينعى شهداء القوات المسلحة بسيناء

نعى فضيلة الدكتور شوقي علام،مفتي الجمهورية، صف ضابط ومجندين من قواتنا المسلحة استشهدوا خلال المواجهات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *