الحكومة توقع عقد توريد 32 قطارًا مكيفًا من كوريا الجنوبية بالخط الثالث للمترو

أعلن مجلس الوزراء إنه فى إطار دفع التعاون بين الحكومة المصرية وكوريا الجنوبية في مجالات تطوير الخدمات العامة والبنية التحتية بما يخدم أهداف التنمية ويعزز فرص تحسين جودة الحياة وتحقيق العدالة الاجتماعية، شهد المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء اليوم بمقر هيئة الاستثمار، مراسم توقيع عقد ومنحة مع الجانب الكوري، وذلك بحضور الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والدكتور هشام عرفات وزير النقل، والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمي، والسيد سونجو يون سفير كوريا الجنوبية لدى القاهرة.

وأكد رئيس مجلس الوزراء، حرص الحكومة على العمل مع شركائها الدوليين والاستفادة من خبراتهم في أغراض التنمية المستدامة في مختلف المجالات، لافتاً إلى أن ما تم توقيعه اليوم مع الجانب الكوري يعد إضافة جديدة لجهود الحكومة في هذا الإطار، من شأنها رفع قدرات الكوادر المصرية وزيادة خبراتها دعماً للصناعة المحلية، فضلأً عن زيادة نسبة التصنيع المحلي في المشروعات الكبرى وهو ما يحقق بدوره عائداً أكبر للاقتصاد المصرى.

وشمل التوقيع عقد تصنيع وتوريد عدد (32) قطاراً مكيفاً للمرحلتين الثالثة والرابعة من الخط الثالث لمترو الأنفاق، بين اللواء طارق جمال الدين رئيس الهيئة القومية للأنفاق ممثلا لوزارة النقل المصرية، وSeung Tack Kim رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة هيونداى روتيم ممثلا عن الجانب الكوري.

وأشار وزير النقل إلى أن إجمالي سعر العقـد يبلغ 317.8 مليــون يورو، بالإضافة إلى 640 مليون جنيه مصري شاملة كافة الضرائب والأعباء المالية، لافتا الى أن العقد يمثل نصف القطارات المقرر تصنعيها وتوريدها والتي تبلغ 64 قطاراً للمرحلتين الثالثة والرابعة من الخط الثالث. وأضاف أن نسبة المكون المحلي لتصنيع القطارات تصل لأول مرة لنحو30 %، وأن طول المرحلة الثالثة من الخط الثالث يبلغ حوالي 17.7 كم بعدد (15) محطة والجزئين الأول والثاني من المرحلة الرابعة بطول 11.5 كم وعدد (10) محطات بالإضافة إلى ورشة العمرة الجسيمة.

كما تم توقيع منحة بين الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، وسونجو يون سفير كوريا الجنوبية لدى القاهرة، لإنشاء كلية مصرية كورية للتعليم الفنى ببنى سويف بقيمة 6 ملايين دولار.

وأشادت الوزيرة بالتعاون المثمر مع الجانب الكوري مؤكدة أن هذه الاتفاقية هى من نتائج زيارة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى كوريا الجنوبية العام الماضي والتى كان لها أثر كبير في دعم العلاقات بين البلدين فى مجالات تنموية، مما ساهم فى الوصول إلى توقيع هذه الاتفاقية. كما أكد السفير الكورى على حرص بلاده على دعم مصر وأن هناك الكثير من أوجه التعاون بين مصر وكوريا.

وأوضحت الوزيرة أن اتفاقية اليوم هى منحة من الجانب الكوري لإنشاء كلية للتعليم الفنى لصالح وزارة التعليم العالى بهدف تزويد سوق العمل المصرى بقوى عاملة ماهرة مؤهلة للقيام بوظائف فنيين رفيعى المستوى، ولتنمية المهارات العلمية لأعضاء هيئة التدريس، مشيرة إلى أن هذا المشروع سيضمن توافق جودة التعليم مع المعايير العالمية للجودة وسيقوم بمنح شهادات معتمدة للطلاب.

من جانبه أكد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى، على أهمية تلك المنحة في المساهمة فى تطوير التعليم، موضحاً أن المشروع الذي تصل مدته إلى 7 سنوات حتى 2022 يهدف إلى تطوير البرامج الأكاديمية وبرامج تطوير المهارات لتحسين فرص توظيف الطلاب المقيدين والخريجين، ودعم عملية التعليم والتعلم وتوفير بيئة تعليمية عالية الجودة فى الكلية التكنولوجية، وتحسين المعرفة والمهارات العملية لأعضاء هيئة التدريس والموظفين الإداريين. وأشار إلى أن المشروع يتضمن أيضاً دعوة للتدريب فى كوريا فيما يتعلق بالتعليم المهنى بوزارة التعليم العالى ولأعضاء هيئة التدريس، إضافة إلى إرسال الخبراء الأكفاء من كوريا إلى مصر الذين سيكونون مسؤلون عن إدارة المشروع، جنبا إلى جنب الخبراء المصريين.

شاهد أيضاً

مدير «كويكا» بالقاهرة : مصر على الطريق الصحيح للإصلاح الاقتصادي

قال المدير الإقليمي لوكالة كوريا للتعاون الدولي «كويكا»، لي هيانج ووه، إن القرارات الاقتصادية التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *