الحكومة تنفي تعرض قناة السويس لخسائر فادحة نتيجة أزمة كورونا

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 8 مايو 2020 - 11:04 صباحًا
الحكومة تنفي تعرض قناة السويس لخسائر فادحة نتيجة أزمة كورونا

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن تعرض قناة السويس لخسائر فادحة نتيجة أزمة كورونا.

وقام المركز بالتواصل مع هيئة قناة السويس، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتعرض قناة السويس لخسائر فادحة نتيجة أزمة كورونا، مُوضحةً أن حركة الملاحة بالقناة منتظمة وتسير وفق المعدلات الطبيعية، وقد ارتفعت حركة الملاحة بنسبة 9.6% خلال أبريل 2020 مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، كما ارتفع إجمالي الحمولات الصافية للسفن المارة بالقناة بنسبة 3.6% خلال أبريل 2020 مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، مع الاستمرار في اتخاذ الإجراءات الاحترازية.

وفي سياق متصل، فقد سجلت حركة الملاحة بقناة السويس خلال الثلث الأول من العام الجاري 2020 زيادة في أعداد السفن بنسبة 8.7%، بواقع 6563 سفينة، مقابل عبور 6038 سفينة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، فضلاً عن زيادة في حمولات السفن العابرة للقناة خلال الثلث الأول من عام 2020، بنسبة 7.3%، بواقع 408.6 مليون طن، مقابل 380.9 مليون طن خلال نفس الفترة من العام الماضي.

ويتم اتخاذ كافة التدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية لمكافحة فيروس كورونا من قبل كافة الإدارات التابعة للهيئة لحماية العاملين، مع استمرار أعمال التطهير والتعقيم بكافة منشآت الهيئة ومرافقها الخدمية، والتأكد من انتظام حركة عبور السيارات بأنفاق قناة السويس والكباري العائمة والمعديات، وكذلك تقديم الخدمات الطبية بكفاءة من قبل مستشفيات الهيئة ومراكزها الطبية.

وفي النهاية، نهيب بجميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية، وعدم الالتفات للأخبار المغلوطة، والتي تستهدف التأثير على حركة الملاحة التي تشهد ارتفاعًا مستمرًا في الفترة الأخيرة، وفي حال وجود أي استفسارات يرجى الرجوع للموقع الرسمي لهيئة قناة السويس. (suezcanal.gov.eg)

رابط مختصر
2020-05-08 2020-05-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا