الجيش اللبناني: دورية عسكرية تتعرض لاعتداءات من متظاهرين

بروباجنداآخر تحديث : الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 - 1:48 مساءً
الجيش اللبناني: دورية عسكرية تتعرض لاعتداءات من متظاهرين

قال الجيش اللبناني “إن دورية عسكرية تعرضت مساء أمس لرشق بالحجارة من قبل تجمع احتجاجي، إلى جانب قيام أحد المتظاهرين بإطلاق النيران في الهواء من سلاح كان بحوزته، وذلك لدى قيام القوة العسكرية بفتح أحد الطرق السريعة”.

وذكرت مديرية التوجيه بقيادة الجيش اللبناني – في بيان اليوم /الثلاثاء/ – أن عددا من المتظاهرين كانوا قد أغلقوا مساء أمس طريق الناعمة (أوتوستراد يربط بين العاصمة بيروت ومدينة صيدا جنوبا) فتدخلت دورية عسكرية لفتح الطريق.

وأضافت أن عددا من المعتصمين رشقوا الدورية العسكرية بالحجارة ردا على محاولات فتح الطريق، على نحو أصيب معه عدد من العسكريين بجروح ورضوض، كما أقدم أحد المعتصمين على إطلاق النار من مسدس حربي كان بحوزته، الأمر الذي دفع قوة الدورية العسكرية إلى إطلاق النار في الهواء لتفريق المعتصمين وإعادة فتح الطريق.

وكانت تجمعات من المتظاهرين قد قامت مساء أمس بقطع عدد من الطرق الرئيسية والسريعة في محافظات مختلفة، في إطار الاحتجاجات التي يشهدها لبنان، حيث قاموا بوضع العوائق في منتصف الطرق على نحو أعاق حركة السير، قبل أن تتدخل قوات الجيش وتفتح تلك الطرق بصورة متوالية.

وكان قائد الجيش اللبناني العماد جوزاف عون قد سبق وشدد على أن قطع الطرق أمر غير مسموح به، وأن حرية التنقل مقدسة في المواثيق الدولية، كما شدد على أن القوات المسلحة لن تسمح بالاستمرار في عمليات إعاقة حركة المرور والتنقل على الطرق مع التأكيد على احترام الجيش لحق التظاهر والاحتجاج السلمي في الميادين والساحات.

ويشهد لبنان منذ مساء 17 أكتوبر الماضي سلسلة من التظاهرات والاحتجاجات الشعبية العارمة في عموم البلاد، اعتراضا على التراجع الشديد في مستوى المعيشة والأوضاع المالية والاقتصادية، والتدهور البالغ الذي أصاب الخدمات التي تقدمها الدولة، لاسيما على صعيد قطاعات الكهرباء والمياه والنفايات والرعاية الصحية والضمان الاجتماعي.

رابط مختصر
2019-12-03 2019-12-03
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا