الجامعة العربية تدين تمديد إغلاق مكتب تلفزيون فلسطين الرسمي بالقدس المحتلة

Editor03آخر تحديث : الثلاثاء 12 مايو 2020 - 4:06 مساءً
الجامعة العربية تدين تمديد إغلاق مكتب تلفزيون فلسطين الرسمي بالقدس المحتلة

أدان الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة الدكتور سعيد أبو علي قرار سلطات الاحتلال الاسرائيلي تمديد إغلاق مكتب تلفزيون فلسطين الرسمي في مدينة (القدس) ومنع طواقمه من العمل في المدينة المحتلة وفي الأراضي العربية المحتلة عام 1948 لمدة 6 أشهر أخرى ووصفته بأنه محاولة للتغطية على جرائم إسرائيل ومخططاتها بتهويد مدينة القدس وتغيير الوضع القانوني والتاريخي لها.

وأكد الدكتور سعيد أبو علي – في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء – أن هذا القرار يأتي في الوقت الذي يتصاعد فيه العدوان الإسرائيلي بصورة مستمرة بإعلان سلطات الاحتلال بناء سبعمائة وحدة استيطانية، واستمرار سياسة الاعتقال والانتهاكات الجسيمة لحقوقهم، واتخاذ اجراءات غير مسبوقة ضد البنوك الفلسطينية بشأن رواتبهم، إلى جانب هدم بيوتهم.

وقال أبو علي إن هذا القرار يأتي كذلك في سياق الحرب الإسرائيلية المستمرة والمتصاعدة ضد الحقوق والوجود الفلسطيني، خاصة في ظل الاستعدادات الاسرائيلية بإعلان ضم مناطق واسعة من الضفة الغريبة المحتلة.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال الاسرائيلي تمعن في ارتكاب هذه الجرائم ما دامت لاتجابه بالتدابير الدولية الفعلية الحازمة لوقفها ووضع حد لها، طبقاً لمقتضيات القانون والشرعية الدولية، بما في ذلك تحميل سلطات الاحتلال كامل المسؤلية عن هذه الجرائم و تبعاتها أمام العدالة الدولية وملاحقة مرتكبيها، إلى جانب ضرورة فرض العقوبات المناسبة، والتي نصت عليها الشرعية الدولية.

وأكد الأمين العام المساعد أن غياب إنفاذ الشرعية الدولية والإفلات من إحكامها سيعود بالضرر الجسيم على هذه المبادئ والقواعد الناظمة للشرعية والنظام الدولي، إلى جانب السماح بمواصلة ارتكاب الاحتلال لعدوانه وانتهاكاته الجسيمة للشرعية الدولية، ما يستدعي ضرورة ملحة لتحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته و إنفاذ قراراته ذات الصلة.

رابط مختصر
2020-05-12 2020-05-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Editor03