التعاقد مع شركات أجنبية لإدارة مرافق العاصمة الإدارية الجديدة

بروباجنداآخر تحديث : السبت 15 يونيو 2019 - 7:50 مساءً
التعاقد مع شركات أجنبية لإدارة مرافق العاصمة الإدارية الجديدة

اعلن العميد خالد الحسيني المستشار الإعلامي لشركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، عن إتجاه الشركة للاعتماد علي شركات أجنبية في إدارة مرافق العاصمة الجديدة من مياه شرب وكهرباء ومخلفات فضلا عن شركة لإدارة المدن الذكية.

حيث أوضح المستشار الإعلامي للعاصمة الإدارية – في تصريحات له – أن أول هذه الشركات هي شركة هاني ويل الأمريكية وستكون مسئولة عن الإدارة الذكية لمدينة العاصمة الإدارية وحسب العقد الذي أبرم مع الشركة فمدة التعاقد ١٠ سنوات بتكلفة ٣٦ مليون دولار وهي مسئولة عن أعمال إدارة كل المرافق الذكية كإشارات المرور وكاميرات المراقبة ولافتات الإعلانات في الشوارع ومنظومة التأمين في المدينة ككل فضلا عن مراقبة كل أعمال المرافق بالمدينة كما أنها ستكون مسئولة عن أعمال الصيانة وتوريد قطع الغيار وذلك طوال مدة العقد بجانب تدريب الكوادر المصرية من خلال توفير برامج تدريب كي يكونوا قادرين على إدارة المنظومة بعد انتهاء عقد الشركة.

هذا وأشار العميد خالد الحسيني، إلي أن الشركة الثانية هي شركة اي دي اف الفرنسية وهي شركة حكومية وتم توقيع مذكرة التفاهم معها خلال زيارة الرئيس الفرنسي لمصر منذ شهور وستكون هذه الشركة حسب المذكرة مسئولة عن إدارة مرفق الكهرباء بالمدينة بالكامل فإذا كانت الدولة من خلال وزارة الكهرباء تولت توصيل خطوط الضغط العالي حتي حدود المدينة فأن شركة العاصمة وفرت محطات لتخفيض الجهد ستوزع الكهرباء لكل مكونات المدينة ومن ثم تتولي الشركة الفرنسية إدارة هذه المحطات والمرفق بالكامل ورغم توقيع مذكرة التفاهم إلا أنه يجري حاليا التفاوض على الشق المالي لتوقيع العقود وتحديد قيمته، وأضاف أن ثالث هذه الشركات هي شركة هولندية لإدارة مرفق مياه الشرب وهي واحدة من ضمن عدة شركات تقدمت بعروض للعمل بالمدينة إلا أنها تقدمت بأفضل العروض وغالبا سيتم توقيع العقود معها، ورابعا مفاوضات مع عدة شركات إيطالية وبريطانية وصينية للمفاضلة بينهم لاختيار الأفضل لإدارة منظومة المخلفات بالعاصمة الإدارية وهذه المنظومة تضم ١٥ بند منها جمع المخلفات والفرز والكبس وإعادة التدوير واستخراج الطاقة منها ومنذ أيام زار وفد من شركة ألمانية لتوريد معدات منظومة النظافة الداخلية والخارجية وذلك بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع حيث قدموا عرضهم وسيتم دراسته لاختيار الأفضل.

كما أكد المستشار الإعلامي للشركة، أن الغرض من التعاقد مع شركات أجنبية لإدارة منظومة المرافق بالمدينة هو تقديم أفضل خدمة لتواكب التطور والمستوى الراقي في الخدمات المنفذة في المدينة حيث أنها أول مدينة ذكية وحديثة في مصر فمثلا مرفق الكهرباء في مصر يعاني من نسبة فاقد تبلغ حوالي ١٠٪ وبالتالي فأن الغرض من الإدارة الأجنبية ترشيد الاستهلاك ومنع الفاقد، وأوضح أنه حسب الشراكة بين شركة العاصمة وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة فأن المشروع تديره شركة مساهمة بميزانية خارج ميزانية الدولة ولا تحملها أي تكاليف وكل مصروفات التعاقد مع هذه الشركات الأجنبية من ميزانية الشركة وفي حين أن هيئة المجتمعات العمرانية مسئولة عن توصيل البنية التحتية للعاصمة الإدارية بالكامل فأن الشركة ستتولى إدارة المرافق ونظرا لأننا لا نملك أي مكونات سواء سوفت وير أو هارد وير لمنظومة المدينة الذكية فيتم الاعتماد على شركات أجنبية لإدارتها من خلال مناقصات لاختيار الأفضل.

رابط مختصر
2019-06-15 2019-06-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا