التصديري للصناعات الغذائية : 940 مليون دولار صادرات القطاع خلال 4 أشهر

أعلن المهندس هاني برزي رئيس المجلس التصديري للصناعات الغذائية أن صادرات القطاع خلال الأربعة أشهر الأولى من العام ارتفعت بنحو 3 % لتسجل 940 مليون دولار مقابل 914 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وقال برزي – في تصريحات خلال حفل السحور الذي نظمه المجلس التصديري للصناعات الغذائية – إن الزيادة في الصادرات تعد ضئيلة نتيجة التحديات التي واجهت القطاع سواء داخليا أو خارجيا.. مشيرا إلى أن صادرات القطاع إلى الدول العربية والتي تعد أسواقا رئيسية تراجعت بنحو 11 في المائة نتيجة للأحداث السياسية فيها.. معربا عن أمله في عودة الاستقرار إلى المنطقة لتعود الصادرات إلى ماكانت عليه.

وأضاف ” هناك العديد من المؤشرات الإيجابية منها نمو صادرات القطاع إلى السوق الإفريقي خلال الأربعة أشهر الأولى من العام الحالي بنحو 7 في المائة” ، مشيرا إلى أن المجلس يستهدف الوصول بحجم الصادرات بنهاية العام الحالي إلى 3 مليارات دولار .

وأوضح برزي أن المجلس – في إطار استراتيجيته لزيادة صادراته – قام خلال الفترة الماضية بالتركيز على المشاركة في المعارض الخارجية، وذلك بالتعاون مع جهاز التمثيل التجاري وهيئة المعارض، حيث شارك في 12 معرضا خلال العام المالي الماضي أبرزهم معارض جلف فوود بدبي وسيال للصناعات الغذائية ورد فوود موسكو وفروت لوجستيكا .. لافتا إلى أن المجلس واجه الكثير من التحديات في المشاركة بالمعارض الدولية نتيجة لانخفاض الميزانية المخصصة للمعارض .

وذكر أن المجلس قام أيضا بالتركيز على البعثات الخارجية خاصة في الأسواق الإفريقية وتم تنظيم بعثات إلى كينيا وغانا وكوت ديفوار وزامبيا والسنغال.

وفي نفس السياق قال برزي إن المجلس تعاون مع منظمة الفاو في مشروع تنمية التمور والذي أخذ ينمو وأغلب إنتاج التمور المصري يوجه للتصدير .

وأضاف المجلس أنه بالتعاون مع منظمة العمل الدولية شاركوا في مشروع التصدير وتنمية الصادرات في قطاع الصناعات الغذائية وتحديد التحديات التي تواجهه، كما تم التعاون مع منظمة اليونيدو في مشروع تنمية سلاسل القيمة المضافة في الشركات المصرية العاملة في تصنيع وتصدير المنتجات القائمة على الحاصلات الزراعية كالفراولة والخرشوف والرمان والطماطم .

وأشار برزي إلى أن المجلس يعمل حاليا على الاشتراك في برامج تدريبية في مجال استقبال بعثات مشترين من الخارج بطريقة احترافية لتحقيق أفضل النتائج المرجوة منها.

وأوضح أن المجلس بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة يقوم حاليا بوضع استرايتجية لتطوير قطاع الصناعات الغذائية حتى 2020، بالإضافة إلى أنه تم الإنفاق مع إحدى الشركات “أكيومنت” لإعداد دراسة حول الوصول إلى تنافسية الصناعات الغذائية، مشيرا إلى أن الدراسة تشمل وضع الدول المنافسة لنا في المنطقة كتركيا وأسبانيا ودول شمال أفريقيا كالمغرب ودول جنوب أفريقيا متوقعا الانتهاء منها خلال 4 أشهر.

كما لفت برزي إلى أنه من خلال الدراسة سيتم تحديد القطاعات التي يمكن التركيز عليها والمنتجات التي يمكن تسليط الضوء عليها وتنميتها كالتمور والزيتون والألبان والعسل الأسود وذلك لزيادة صادرات القطاعات ، منوها إلى أن الدراسة ستشتمل على ما تتخذه الدول المنافسة من أساليب ووسائل لدعم صادراتها .

شاهد أيضاً

السعودية تسدد 30.8 مليون دولار لميزانية السلطة الفلسطينية

أعلن السفير السعودي بالقاهرة، أحمد بن عبدالعزيز قطان ، عن قيام الصندوق السعودي للتنمية بتحويل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *