الاستخبارات الروسية ترفض التعليق على مزاعم وجود 150 عنصرا لها في أمريكا

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 7 يوليو 2017 - 1:50 مساءً
الاستخبارات الروسية ترفض التعليق على مزاعم وجود 150 عنصرا لها في أمريكا
رفض المتحدث الرسمي باسم جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية، سيرجي إيفانوف، اليوم الجمعة، التعليق على ما أوردته قناة (سي إن إن) من مزاعم حول وجود 150 من عناصره يعملون في الولايات المتحدة.
وقال إيفانوف في تصريح لوكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية اليوم، “نحن لا نعلق على هذا النبأ”.

يأتي ذلك بعد أنباء تداولتها قناة (سي إن إن)، نقلا عن أشخاص “مطلعين” ذكروا من دون تقديم أية أدلة، أن عدد المواطنين الروس الذين يدخلون الولايات المتحدة والذين يشتبه بقيامهم بأنشطة استخباراتية، نما بشكل ملحوظ منذ الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر العام 2016.

ووفقا لمصادر القناة التي لم يتم الإفصاح عن هويتها، فإن الاستخبارات الروسية تسعى إلى إعادة ترتيب صفوفها بعد طرد 35 دبلوماسيًا من الولايات المتحدة وصفهم الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، بأنهم يعملون” كموظفين في الاستخبارات الروسية”.

يذكر أن الولايات المتحدة الأميركية فرضت، نهاية ديسمبر الماضي، جملة من العقوبات ضد شخصيات و9 مؤسسات روسية، بذريعة “التدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

 
رابط مختصر
2017-07-07 2017-07-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا