الاختيار “ملحمة فنية” أبكت الملايين.. تعظيم سلام لروح الشهيد

عاصفة "الاختيار" تجتاح العقول والقلوب.. 1% من واقع بطولات الجيش المصري

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 22 مايو 2020 - 4:54 مساءً
الاختيار “ملحمة فنية” أبكت الملايين.. تعظيم سلام لروح الشهيد

افتتاحية بروباجندا

ليلة بكت فيها مصر .. كان هذا هو العنوان الشارح بدقة لحالة التأثر الشديدة التي اجتاحت كل من شاهد أحداث الحلقة 28 من مسلسل الاختيار، المذاع على قناة « ON » ، والتي حملت اسم “معركة البرث” ، وجسد من خلالها أبطال التحفة الفنية، بقيادة النجم أمير كرارة، أحداث معركة كمين البرث التي تعطي نموذجاً لروح البطولة والفداء والتي استشهد خلالها العقيد احمد المنسي دفاعاً عن تراب مصر وتضحية بروحه ودمائه لأجل حماية أرواح باقي زملائه في مواجهة قوى الإرهاب والتكفير التي تعمل لحساب أنظمة إجرامية تحيك أخس وأقذر المؤامرات ضد أرض الكنانة مصرنا الغالية.

ويرصد العمل الدرامي قصة حياة الشهيد البطل العقيد أركان حرب أحمد المنسي، قائد الكتيبة 103 صاعقة، والذي استشهد مع عدد من أفراد الكتيبة في كمين «مربع البرث» ، بمدينة رفح المصرية في 7 يوليو عام 2017، تلك المنطقة التي لها أهمية لوجيستية كبيرة، حيث إنها تعد من النقاط التي تربط بين وسط سيناء من جهة ورفح والشيخ زويد من جهة أخرى.

تلك العملية التي نُفذت في تمام الرابعة فجرًا، لم تكن مجرد هجوم إرهابي على كمين وحسب، بل كانت معركة حربية كبيرة كان مرتبا ومخططا لها بشكل جيد، لكن أبطالنا ضحوا بأرواحهم في سبيل حماية هذا الوطن، وعدم دخول الإرهابيين اليه.

وفي واقع الحال فإن مسلسل الاختيار، ومنذ أحداث الحلقة الأولى بل وقبل عرضه، كان حديث الرأي العام ورجل الشارع .. ففي حين تلقى الأعمال الفنية التي تجسد أقل من 1% من البطولات الحقيقية لرجال القوات المسلحة المصرية الباسلة وتضحياتهم الغالية لأجل الوطن والشعب، فإن هذا المسلسل تحديداً كانت له خصوصية عظيمة حيث يجسد رائعة استشهاد بطولية عظيمة أسرت وجدان الشعب المصري.

وإلى جانب توافر جميع هذه الإمكانيات الفنية: من قصة في غاية التأثير ونص مكتوب باحترافية عالية ونجوم تمثيل على أروع ما يكون الأداء وإخراج تاريخي وتصوير مبهر وموسيقى تصويرية في غاية التوفيق ومونتاج احترافي .. فإن هناك تكامل بين كل ما سبق، وبين عناصر نجاح أخرى رفعت أسهم “الاختيار” ، وكل من شارك في ظهور هذا الجهد الفني الراقي إلى عنان السماء، وهو ما عكسته أرقام ونسب المشاهدة الأعلى بين باقي الدراما الرمضانية، وكذلك آراء النقاد الفنيين والجماهير.

وذلك يظهر بوضوح حجم الريادة والتفوق التي تتميز بها شركة سينرجي للإنتاج التي يترأس إدارتها تامر مرسي التي تستحق بامتياز أن تكون “براند متميز” في عالم القوة الناعمة لما أضافته من بصمات واضحة في جودة اختيار الموضوعات التي تتناولها المسلسلات، ولا تبخل بأي مال أو جهد حتى يخرج الانتاج الفني في شكل يليق بـ الإعلام المصري الذي يعد وبجدارة منارة ومصدر إشعاع لجميع منصات الإعلام العربي .. وهذا بلا أدنى شك يعود بالتأثير الإيجابي على المشاهد المصري والعربي ويمحو تماماً جميع تبريرات الابتذال والإسفاف التي كانت تنا من ذوق وحقوق المشاهدين تحت حجة وذريعة “الجمهور عايز كده” .

ومن واقع التفاصيل فقد رصدت الشركة للعمل ميزانية ضخمة، وهذا يتضح في كل مشاهد الاختيار وكذلك في طريقة التنفيذ .. فالمسلسل وطني، ومن المعروف أن الأعمال التاريخية أو الوطنية بشكل عام تحتاج ميزانية ضخمة، حتى تظهر بمثل هذه الصورة المشرفة .. وفي هذا السياق لا يمكن إغفال الدور الرائد بامتياز الذي لعبته إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة في تقديم كافة التسهيلات وتوفير جميع المستلزمات العسكرية من سيارات وأسلحة ودبابات لتقديم صورة فعلية وثرية لما يحدث في سيناء، وهذه خير توليفة تضمن نجاح أي منظومة عمل وليس مسلسل وطني فقط.

رابط مختصر
2020-05-22 2020-05-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا