“الأوقاف” تكشف حقيقة إزالة “مسجد الفتح الإسلامي”

بروباجنداآخر تحديث : الإثنين 7 سبتمبر 2020 - 10:24 مساءً
“الأوقاف” تكشف حقيقة إزالة “مسجد الفتح الإسلامي”

كشف الشيخ سلامة عبدالرازق، وكيل وزارة الأوقاف بمحافظة المنيا، حقيقة ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر”، حول إزالة مسجد الفتح الإسلامي بقرية دفش في مركز سمالوط، والذي أنشئ عام ١٩٨٥ بحسب المتداول.

حيث قال سلامة، في بيان صحفي اليوم: إن ما أثير مجرد كذبة وشائعة من شائعات الجماعة المغرضة والعناصر المأجورة التي تعمل دائما على نشر الأكاذيب التي تعكر الصفو وتحدث بلبلة.

وأكد سلامة، أنه لا يوجد أي مسجد على مستوى محافظة المنيا صدر له قرار إزالة، لافتا إلى أن آخر تجديد شهده مسجد الفتح الإسلامي كان عام 2014.

وحذر وكيل وزارة الأوقاف بالمنيا مما وصفه بـ”الصفحات المشبوهة” مؤكدا ثقته في وعي الشعب المصري وما يحاك للشعب من أمثال هؤلاء المغرضين، بحسب قوله.

رابط مختصر
2020-09-07 2020-09-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا