الأوقاف: اتباع جماعات الشر والضلال على أي من عناصرها خيانة للدين والوطن

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 27 سبتمبر 2019 - 10:54 صباحًا
الأوقاف: اتباع جماعات الشر والضلال على أي من عناصرها خيانة للدين والوطن

شددت وزارة الأوقاف على أن إتباع الجماعات الضالة المنحرفة خيانة للدين والوطن لأن الدين والوطن كليهما لا يقران الفساد ولا الإفساد ولا التخريب ومحاولات هدم الأوطان.

وأوضحت الوزارة ، في بيان مساء اليوم ، أن هذه الجماعات الضالة قد وقعت في براثن الخيانة والعمالة من جهة واحترفت الكذب والافتراء والعمل على بث الشائعات وترويجها ظلما وزورا من جهة أخرى ، مما يتطلب منا جميعا التكاتف والوقوف صفا واحدا في وجه هذه الجماعات المارقة ، وبيان زيفها وزيغها وإفكها وبهتانها ، وتعريتها أمام العالم أجمع.

وأكدت أن التستر على أي شخص مجرم من دعاة التخريب مشاركة في التخريب والإفساد من جهة وخيانة للدين والوطن من جهة أخرى ، فجماعات التطرّف والإرهاب والإفساد والتخريب أين حلت لا تأتي بخير ، وهي عبء على الدين والوطن.

رابط مختصر
2019-09-27 2019-09-27
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا