الأمم المتحدة: على دول العالم الاستعداد لاستقبال المزيد من الموجات الحارة خلال هذا العام

 

قال مسؤولون في المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، التابعة للأمم المتحدة، في جنيف إنه يتعين على دول العالم الاستعداد لاستقبال المزيد من الموجات الحارة خلال هذا العام.

وشهدت أجزاء من أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا والولايات المتحدة بالفعل درجات حرارة قياسية خلال شهري أيار/مايو وحزيران/يونيو.

ووصلت درجة الحرارة في مدينة تربة الباكستانية إلى 54 درجة اواخر أيار/مايو، والتي تعتبر أعلى درجة حرارة شهدتها آسيا، وفقا للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية.

يذكر أن أعلى درجة حرارة، 7ر56 درجة، سجلت عام 1913 في وادي الموت في الولايات المتحدة.

وقال عمر بدور، الخبير بالمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، في مؤتمر صحفي “إن القلق الآن هو أننا قريبون من هذا الرقم”.

وتابع “وفقا للبيانات التي لدينا، نتوقع أن نشهد موجات حر أخرى في أجزاء كثيرة من العالم”.

ووفقا للمنظمة فمن الممكن منع العديد من الوفيات المرتبطة بارتفاع درجات الحرارة في حال اصدرت السلطات تحذيرات عامة؛ والتأكد من أن حماية السكان الضعفاء؛ وتجهيز المستشفيات لاستقبال أعداد اكبر من المرضى.

في عام 2003، تسببت موجة حارة في أوروبا في وفاة 70 ألف شخص، في حين أدت موجة استمرت فترة قصيرة من الحرارة الشديدة في الهند وباكستان في عام 2015 إلى مقتل 4000 شخص.

وبدأت الهند في إصدار تقارير صحية ووضعت خطط عمل فعالة خلال السنوات الاخيرة، وفقا لما ذكرته كلير نوليس المتحدثة باسم المنظمة.

وتأثر ارتفاع درجات الحرارة في عام 2016 من قبل ظاهرة ما يسمى بـ” إل نينيو”، وهي ظاهرة طقس ناجمة عن كتل هائلة من المياه الحارة على نحو غير عادي في المحيط الهادئ. ولا يتوقع خبراء الطقس حدوث ظاهرة “إل نينو” هذا العام.

شاهد أيضاً

مصادر لبنانية تعلن سقوط 3 عناصر من حزب الله في معركة جرود عرسال

أعلنت مصادر لبنانية مطلعة، أن 3 عناصر من حزب الله سقطوا اليوم في اليوم السادس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *