الأمم المتحدة تشيد بدور مجموعة الـ 77 والصين في تعزيز التعددية والعمل المناخي

بروباجنداآخر تحديث : السبت 13 يناير 2018 - 11:32 صباحًا
الأمم المتحدة تشيد بدور مجموعة الـ 77 والصين في تعزيز التعددية والعمل المناخي

أشاد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس بدور مجموعة الـ 77 (جي 77) والصين في تعزيز التعددية والتنمية ومكافحة تغير المناخ.

وقال جوتيريس “لقد كنتم ركيزة أساسية في الدفاع عن التعددية، وهذه ليست أوقاتًا سهلة للتعددية، وكنتم حاسمين تماما في التأكد من أن التنمية ما تزال في صلب عمل الأمم المتحدة”.

جاء ذلك في حفل تسليم رئاسة مجموعة الـ 77 من الإكوادور لمصر، حسب وكالة أنباء (شينخوا) الصينية الرسمية التي أوردت النبأ صباح اليوم (السبت).

ولفت جوتيريس إلى أن أكبر اقتصادين في مجموعة (جي 77 ) (هما: الصين والهند) – ملتزمان بقوة تجاه القيادة في العمل المناخي، مضيفًا “في لحظة فشل الآخرين، أرى أن أكبر اقتصادات مجموعة الـ 77 والصين أقدمت على تولي القيادة في العمل المناخي للتأكد من أننا لا نعاني من الآثار المأساوية والمدمرة لتغير المناخ”. وأثنى على دور مجموعة الـ 77 في تشكيل النقاش الدولي بشأن الهجرة.

وقال جوتيريس في الحفل “لا يمكننا قبول (حقيقة) أنه عند تحدث كثير من الناس عن حقوق الإنسان، فإنه يتم نسيان حقوق المهاجرين”.

وأشار إلى أن تعزيز الهجرة النظامية وزيادة فرص الهجرة القانونية هما محور أي مشاركة من جانب المجتمع الدولي، مؤكدا أنه يعوّل على مجموعة “جي 77” لتكون في قلب النقاش الذي من شأنه أن يؤدي إلى وضع جدول أعمال يركز على الناس وعلى كرامة الإنسان .

ولفت جوتيريس إلى أن المنظمة العالمية ومجموعة الـ 77 تتشاطران وجهات نظر حول أمم متحدة أكثر ديمقراطية، مضيفًا “تحدوني الثقة بأن مجموعة الـ 77 ستكون متنبهة بشكل خاص إلى ضرورة التأكد من أن أي إصلاح سيمنح مساهمة فعالة نحو أمم متحدة أكثر توازنا وديمقراطية، حيث يتم توزيع السلطة بصورة أفضل وبوسع العدالة أن تسود بسهولة أكثر”.

رابط مختصر
2018-01-13 2018-01-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا