الأمم المتحدة تبحث مع الكونغو برازافيل انسحاب قواتها من أفريقيا الوسطى

 

أعلن السكرتير العام للأمم المتحدة “أنطونيو جوتيريش” انه سيبحث مع سلطات الكونغو برازافيل انسحاب قواتها المنتشرة في أفريقيا الوسطى حيث انهم متهمون بارتكاب انتهاكات مختلفة واعتداءات هناك.

وقال مسئولون أمميون لم يفصحوا عن هويتهم – حسبما ذكر راديو “افريقيا 1” اليوم (الاربعاء) – إن 629 جنديا من قوات حفظ السلام الكونغولية العاملة في بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى (مينوسكا) سينسحبوا بعد توجيه اتهامات لهم بالقيام بالاعتداء الجنسي والفساد وعدم الانضباط في أفريقيا الوسطى.

وكان من المقرر أن يعلن “جوتيريش” انسحاب قوات الكونغو برازافيل من افريقيا الوسطى خلال مؤتمر صحفي ولكن لا تزال المباحثات جارية مع السلطات الكونغولية من افريقيا الوسطى مما تسبب في تأخير إعلان الانسحاب.

يذكر ان 629 جنديا من قوات حفظ السلام منتشرون في مدينة “بربراتي” غرب أفريقيا الوسطى وهي ثالث مدينة بالبلاد وهي تعد المساهمة الوحيدة من الكونغو برازافيل في قوات حفظ السلام بالأمم المتحدة.

 

شاهد أيضاً

 السيسي يصل إلى قاعدة محمد نجيب العسكرية بالإسكندرية

وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم، إلى قاعدة محمد نجيب العسكرية، في مدينة الحمام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *