ارتفاع ضحايا مظاهرات فنزويلا المطالبة برحيل الرئيس مادورو إلى 72 قتيلا

قُتل شخصان يبلغان العشرين من العمر الخميس، خلال تظاهرات خرجت للمطالبة برحيل الرئيس الفنزويلى الاشتراكى نيكولاس مادورو، ما يرفع الى 72 عدد القتلى خلال شهرين ونصف شهر من الاحتجاجات فى فنزويلا.

وأكدت النيابة فتح تحقيق فى وفاة خوسيه بيريز الذى “كان موجودا فى تظاهرة” لطلاب فى بلدة روبيو (ولاية تاشيرا، غرب) عندما “تلقى رصاصة فى الصدر“.

وقال والتر شاكون رئيس المجلس البلدى فى روبيو ان “الطلاب اوقفتهم جماعات (ميليشيات مسلحة) فتحت النار عشوائيا (…)”.

وأشارت النيابة إلى أن تحقيقا فُتح ايضا فى ماراكايبو (ولاية سوليا، شمال غرب) فى شأن وفاة لويس فيرا الذى كان موجودا خلال تظاهرة “عندما دهسته” سيارة. ومن المقرر ان يمثل المدعو داروين روبيو (37 عاما) امام المحكمة.

تشهد فنزويلا منذ اشهر عدة ازمة سياسية خطرة وتظاهرات للمعارضة تطالب باجراء انتخابات مبكرة تخللتها صدامات دموية، واقترح مادورو مشروع تعديل دستورى رفضته المعارضة معتبرة ان ما يقوم به مناورة للبقاء فى الحكم.

 

شاهد أيضاً

أسعار الذهب ترتفع في التعاملات الأمريكية

ارتفعت أسعار التعاقدات الآجلة للذهب ،اليوم الإثنين، خلال التعاملات الأمريكية، في الوقت الذي استقرت فيه …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *