ارتفاع حصيلة قتلى الاضطرابات في فنزويلا لـ66 شخصا

لقي محتج فنزويلي يبلغ من العمر 17 عامًا مصرعه في اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين في العاصمة كاراكاس، ليرتفع عدد قتلى الاضطرابات منذ إبريل الماضي إلى 66 شخصًا على الأقل.

 وذكرت الحكومة، وفقًا لقناة «سكاي نيوز عربية» الفضائية، الخميس، أن نيومار لاندر قُتل حين انفجرت قذيفة يدوية الصنع في يديه، بينما خاض مئات الشبان مواجهات مع جنود الحرس الوطني في العاصمة الفنزويلية، لكن نوابًا معارضين قالوا إن قنبلة غاز مسيل للدموع أُطلقت عليه مباشرة هي التي قتلته، ورأى شهود عيان شابا، يُعتقد أنه لاندر، راقدا تغطيه الدماء ويتلقى الإسعافات الأولية.

ولقي أكثر من 66 شخصًا مصرعهم، من بينهم أنصار للحكومة والمعارضة ومارة وأفراد من قوات الأمن، منذ بدأت المظاهرات ضد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو قبل أكثر من شهرين، ويتبادل الجانبان الاتهامات في أعمال العنف.

شاهد أيضاً

ارتفاع أسعار النفط الأمريكي في نهاية تعاملات اليوم

ارتفعت أسعار التعاقدات الآجلة للنفط، في نهاية التعاملات الأمريكية، اليوم الثلاثاء، مع ترقب الأسواق صدور …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *