احتجاجات للمعارضة بكوت ديفوار على الوضع السياسى الناجم عن تمرد الجنود

بروباجنداآخر تحديث : الأحد 18 يونيو 2017 - 12:12 مساءً
احتجاجات للمعارضة بكوت ديفوار على الوضع السياسى الناجم عن تمرد الجنود

احتشد آلاف الاشخاص من أنصار المعارضة بكوت ديفوار اليوم الأحد، فى شوارع العاصمة أبيدجان احتجاجا على الوضع السياسى الهش الناجم عن حركة تمرد الجنود التى بدأت فى شهر مايو الماضى.

وقال رئيس الجبهة الشعبية الإيفوارية باسكال عافى نجيسان فى كلمة القاها أمام المتظاهرين- حسبما ذكر راديو أفريقيا 1- إننا ندين السلطة القمعية السلطة التى لا تحب الحرية والديمقراطية.. وتعهد بالتظاهر ضد الوضع السياسى الفوضوى وخاصة ضد التمرد الذى أضعف سلطة الدولة ومس بشكل خطير بمصداقية المؤسسات وتبين أن البلاد ليس لها جيش جمهورى ولكن مليشيا تتألف من المقاتلين السابقين.

وأضاف الراديو أن هذه التظاهرة كانت بمثابة “مسيرة غضب” وفرصة للمحتجين الذين حملوا لافتات كتب عليها “نحن ندفع للتمرد ونحتقر الموظفين وأطلقوا سراح جباجبو”.

وطالب عدد من أعضاء حزب الرئيس السابق “لوران جباجبو” (الجبهة الشعبية الإيفوارية) خلال المظاهرة المطالبة بالإفراج عن الرئيس السابق.

يذكر أن “لوران جباجبو” الذى رفض الاعتراف بهزيمته فى الانتخابات الرئاسية عام 2010 يتم محاكمته منذ أواخر عام 2011 فى لاهاى من قبل المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب “جرائم ضد الإنسانية” التى ارتكبت خلال أزمة ما بعد الانتخابات 2010-2011، والتى قتل فيها أكثر من 3000 شخص فى كوت ديفوار.

رابط مختصر
2017-06-18 2017-06-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا