اتفاق بين”الإنتاج الحربي” و”التضامن” لإنشاء مراكز لعلاج الإدمان

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 18 مايو 2018 - 12:41 مساءً
اتفاق بين”الإنتاج الحربي” و”التضامن” لإنشاء مراكز لعلاج الإدمان

وقع الدكتورمحمد سعيد العصار،  وزير الدولة للإنتاج الحربي والدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي اتفاق تعاون بين الوزارتين في مجالات مختلفة.

كما شهد الوزيران توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة القومية للإنتاج الحربي وصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، بهدف التعاون في مجال إنشاء وتجهيز مراكز تأهيلية لعلاج الإدمان والتعاطي، وذلك بمقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.

وأشار “العصار” إلى أنه بموجب هذا البروتوكول ستقوم شركة الإنتاج الحربي للمشروعات والاستشارات الهندسية والتوريدات العامة بإعداد الرسومات الهندسية الخاصة بمشروع إنشاء مراكز تأهيلية لعلاج الإدمان والتعاطي على مستوى الجمهورية إلى جانب القيام بأعمال التنفيذ والإشراف على المشروع.

من جانبها أشارت “والي” إلى أن الزيادة الملحوظة في أعداد المستفيدين بخدمات الخط الساخن لعلاج الإدمان تتطلب توفير عدد أكبر من المراكز التأهيلية لعلاج الإدمان والتعاطي ومن هنا تأتي أهمية هذا التعاون المشترك بين الوزارتين، مشددةً على أن الحكومة تواصل تنفيذ الخطة القومية لمكافحة تعاطي المخدرات من خلال قيام صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى بتنفيذ العديد من البرامج والأنشطة لمواجهة هذه الظاهرة وتقديم خدمات العلاج لمرضى الإدمان وفقاً للمعايير الدولية.

كما أكدت “والى” أن التعاون بين “التضامن” و”الإنتاج الحربي” يأتي من منطلق الحرص على تعاون وتكامل أجهزة ومؤسسات الدولة لخدمة المواطن المصري، مشيرةً إلى أن وزارة التضامن الاجتماعي حريصة على التعاون مع وزارة الإنتاج الحربي نظراً لما تتميز به منتجاتها من تطبيق لأعلى معايير الجودة وأنها ذات أسعار تنافسية كما يتم تسليم المشروعات في التوقيتات المحددة وكذلك تشجيعاً للصناعة الوطنية ودعماً لتعميق المكون المحلي لها، مضيفة أن شركة الإنتاج الحربي للمشروعات والاستشارات الهندسية مشهود لها بالكفاءة في تنفيذ المشروعات المتكاملة في جميع المجالات.

رابط مختصر
2018-05-18 2018-05-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا