إسكان البرلمان: مخالفات البناء التي لن تنطبق عليها اشتراطات التصالح سيتم إزالتها ‎

بروباجنداآخر تحديث : الخميس 21 مايو 2020 - 8:54 مساءً
إسكان البرلمان: مخالفات البناء التي لن تنطبق عليها اشتراطات التصالح سيتم إزالتها ‎

قال، رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، إن القيادة السياسية حريصة على القضاء على ظاهرة النمو العشوائى والبناء المخالف، وفى كل مناسبة يتم التأكيد على هذا الأمر، وجاء قانون التصالح فى بعض مخالفات البناء وتقنين أوضاعها جاء ليقضى على أزمة البناء المخالف ووقف النمو العشوائى ويصحح أوضاع خاطئة ظلت لسنوات طويلة وذلك وفقا لاشتراطات محددة، الهدف منها الحفاظ على الثروة العقارية وفى نفس الوقت منع البناء المخالف والتعديات نهائيا.

ولفت رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، إلى أن حديث الرئيس اليوم عن مخالفات البناء بمثابة الضوء الأخضر للقضاء على هذه الظاهرة التى تؤثر على كافة المرافق والخدمات، ولهذا ستعقد اللجنة اجتماعا بعد العيد للوقوف على متابعة ما تم تنفيذه على أرض الواقع بشأن التصالح فى بعض مخالفات البناء، مؤكدا أن القانون سيطبق لفترة زمنية محددة ومن لم يقنن وضعه وفقا لاشتراطات القانون سيكون عرضة لإزالة وحدته أو قطع المرافق او ما شابه من الإجراءات التى سيتم تطبيقها عليه وذلك فى حال إن كانت تنطبق عليه الاشتراطات وفي حال إنه كان من الحالات المستثناة من تطبيق القانون ستكون الإزالة الفورية للوحدة.

وأشار رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، إلى أن رئيس الجمهورية منذ أول يوم لتوليه المسئولية وهو حريص على تطوير العشوائيات ووقف النمو العشوائى والتصدى للتعديات، وهذا ما تم ترجمته فى صورة تشريعات او قرارات على أرض الواقع، خاصة وأن التعديات والبناء المخالف من الأمور التى تهدد الثروة العقارية وتؤثر على حجم شبكة المرافق والبنية التحتية، ولهذا سيتم تطبيق القانون بحزم وقوة حيال كل من تسول له نفسه البناء المخالف لمنع هذه الظاهرة نهائيا.

رابط مختصر
2020-05-21
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا