أنور مغيث يتسلم بباريس جائزة «ابن خلدون-سنجور» للترجمة

تسلم الدكتور أنور مغيث، المترجم ومدير المركز القومي للترجمة بالقاهرة، جائزة “ابن خلدون – سنجور” للترجمة في العلوم الإنسانية، في دورتها العاشرة هذا العام، وذلك في حفل أقيم مساء الثلاثاء بمقر المنظمة الدولية للفرنكفونية بباريس.

وحصل الدكتور مغيث على الجائزة تقديرا لدوره في إثراء المكتبة العربية بترجمات لعدد كبير من الكتب والأبحاث المهمة على مدار مسيرته في الترجمة.

ومن أبرز ترجمات الدكتور أنور مغيث “النظام الدولي الجديد. تحت الاختبار”، “مسيحيون ومسلمون: إخوة أمام الله”، “السان سمونيان في مصر”، و”‘كيف يدمر الاثرياء الكوكب”، و”الخروج من الرأسمالية من أجل إنقاذ الكوكب”، و” من هو شارلي” و “اليونان و العرب و العروبة”.

وأعرب الدكتور مغيث، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط على هامش الاحتفال – عن سعادته بأن يكون أول من تُمنح له هذه الجائزة على مجمل الأعمال، داعيا إلى ضرورة الاهتمام بترجمة الكتب العربية إلى الفرنسية حتى يساهم ذلك في التبادل الثقافي.

واعتبر أن العلاقات الثقافية بين مصر وفرنسا تشهد تفاعلا خصبا ومفيدا وفعالا، مشيرا إلى التأثير الذي تحققه الثقافة على المدى الطويل في صمت و دورها في تطوير العلاقات وتحقيق التقارب بين الشعوب.

يشار إلى أن جائزة “ابن خلدون – سنجور” للترجمة، هي جائزة سنوية تم إطلاقها في 2008 وتُمنح بالشراكة بين منظمة الألكسو “المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم” والمنظمة الدولية للفرانكوفونية.

وتهدف الجائزة إلى تعزير التنوع الثقافي و اللغوي و تشجيع التبادل الثقافي و الأدبي بين العالم العربي و الفضاء الفرانكوفوني عبر ترجمة أهم الأعمال الصادرة باللغتين العربية أو الفرنسية في مجال العلوم الإنسانية.

شاهد أيضاً

أعضاء مجلس الأمن الدولي يدعون أنقرة إلى ضبط النفس في عفرين

قال مبعوث فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة، فرانسوا ديلاتر، إن أعضاء مجلس الأمن الدولي دعو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *