أشهرها المجنون و فوفة و متيحة حاتم.. اللهم اخزيك يا شوشو

برامج المقالب.. كثير من الإعلانات قليل من الأدب

بروباجنداآخر تحديث : الخميس 23 أبريل 2020 - 12:00 مساءً
أشهرها المجنون و فوفة و متيحة حاتم.. اللهم اخزيك يا شوشو

كل عام وأنتم بخير .. يحل شهر رمضان المبارك الذي ينتظره العالم أجمع لإحياء فضائل الخير والمحبة بين جميع البشر، فشهر الصوم فرصة عظيمة للمحبة ودعم أواصر العلاقات الاجتماعية بين جميع الأديان السماوية .. ورغم أن جميع الأحاديث الدينية تؤكد أن هذا الشهر يشهد حبس شياطين الجن، إلا أنه على ما يبدو فإن معشر الإنس لا يشملهم هذا الحكم.

حيث يعكف معدو البرامج الفضائية على إخراج برامج مقالب على أصعب ما يكون من الفتك بالضحايا وإثارة أكبر قدر من استمالات الخوف لديهم وقد يصل الأمر إلى حدود البهدلة والمرمطة والكهربة، الى النحو الذي يظهر به برومو برنامج “رامز مجنون رسمي” المذاع على فضائية ام بي سي من تقديم الفنان رامز جلال، والذي يكفي البرومو وحده لإصابة المشاهد بسكتة قلبية إذا تصور أنه مكان الضحية، عفوا نقصد الضيف، من هول ما يراه من رعب وتعذيب.

وبالرغم من أن هناك بعض الآراء ترجح أن أغلب هذه البرامج متفق عليها مسبقاً بين الإعداد والنجوم المرشحين لها خصوصاً وأن بعضها يمنح عوائد مالية كبيرة للضيف لقاء ما يحتمله من أذى وهذا بطبيعة الحال يختلف تسعيرته على حسب عدة عوامل لعل من أبرزها تاريخ نجومية الضحية ومقدار إجادته لمقالب الحلقة بالإضافة إلى متغير مهم يعتمد على كمية “التييييت” ، ويشار من خلاله إلى الألفاظ الخارجة التي تنطلق سواء بعفوية أو بشكل مقصود من الضحية من أهوال ما يراه.

وفي العام 2014 نشبت معركة حامية بسبب تعرض فنانة مخضرمة مشهورة وبين رامز جلال حيث تقدمت ببلاغ ضده تتهمه أنه عرض حياتها للخطر ومشاعرها للإهانة عندما ألقى بها في غياهب البحر وظهر لها مجسم لسمكة قرش عملاقة، وفجر رامز جلال مفاجأة مدوية حيث عرض أدلة مصورة على أن الفنانة كانت تعلم علم اليقين بأنها في برنامج مقالب بكافة تفاصيله كما أنها تقاضت المقابل المالي مقدماً قبل الشروع في تصوير الحلقة.

ولم تكتف ام بي سي مصر ببرنامج رامز مجنون رسمي، فاستعانت بالفنانة الاستعراضية فيفي عبده لتقديم برنامج مقالب آخر بعنوان “خلي بالك من فيفي” وتعتمد فكرة البرنامج على استضافة نجم في منزل فيفي عبده لإجراء حوار معه بمشاركة المغربية زينب عبيد، وأثناء الحوار تحدث ضوضاء لإزعاج الضيف الذي يشعر بالخوف بسبب الأجواء الغريبة.

وبطبيعة الحال ونظراً لما تمثله هذه البرامج من شعبية جماهيرية كبرى تجلب معها الإعلانات الوفيرة .. لذا قرر الممثل الكوميدي محمد ثروت خوض غمار هذه المنافسة بتقديم تجربته الأولى حيث تعرض قناة “إم بي سي مصر” أيضاً برنامج المقالب الثالث بعنوان “محدش فاهم حاجة” ويقوم بعمل مقلب في الجمهور.

أما شاشة قناة “النهار” فتعرض برنامج الكاميرا الخفية من تقديم الفنانتين انتصار وبدرية طلبة، التي اشتهرت بين المشاهدين بدور متيحة حاتم الذي كان ضمن مشاركتها في برامج المقالب الرمضانية ، ويحمل اسم “البروفة” .

وبصفة عامة تحظى مثل هذه البرامج بنسب مشاهدة عالية يتبعها جذب اعلاني كبير .. إلا أن كثيرون ينظرون إليها باعتبارها لا تتناسب مع القيم والعادات الأصيلة للشعب المصري المحافظ بطبعه، كما يعلق آخرون عليها بوصفها انتهاك لحقوق الضيوف ومضيعة لأوقات المشاهدين خصوصاً أنها تتحول فيما بعد إلى سلوب حياة لدى كثير من المواطنين الذين يحاكون هذه المقالب فيما بينهم مما يثير العديد من المشكلات خصوصاً بين صغار السن وعديمي الخبرة.

رابط مختصر
2020-04-23 2020-04-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا