أسباب سرطان الثدي الحميد و كيفية علاجه ..؟

تحرص كل سيدة على التأكد من صحة جسدها، تفاديًا لظهور أمراض مفاجئة، وطبيًا لا يوجد ما يعرف بالمرض المفاجئ فلكل مرض أعراض ومقدمات، ودائمًا يكون الفحص المبكر للمرض و التعامل الصحيح معه العامل الأكبر في الشفاء، ومن تلك الأمراض ما يعرف بالورم الحميد أو سرطان الثدي الحميد .

وخلال السطور القادمة سنتعرف على أسبابه وكيفية علاجه..؟

أولاً :- أسباب سرطان الثدي الحميد، تكون تغيرات في الألياف (تغيرات ليفية) حيث تحدث بعض التغييرات لدى النساء مثل التغييرات في الهرمونات أثناء الدورة الشهرية، التي بدورها يمكن أن تؤدي إلى تغيرات في الثدي، وتعرف بالتغيرات في الثدي الليفي، وعادة ما تتكون كتل في كلا الثديين للنساء اللاتي يصبن بهذه التغييرات مع ازدياد الحجم، وأحيانا يكون هناك تغير في لون الحلمة قبل حدوث الدورة الشهرية.

وتكون الكتل مثل قنوات الحليب التي تنمو من حولها الأنسجة لتتوسع وتشكل الخراجات، وتكبر هذه التكيسات أو الخراجات بسرعة استجابة للهرمونات التي تفرز بالاقتراب من موعد الدورة.

كما يمكن أيضا أن تكون الكتل صلبة أو مطاطية ويمكن الشعور بها ككتلة واحدة، وتكون هذه الكتل أكثر وضوحا بعد سن الأربعين، وتعتبر التغيرات التي تحدث أثناء عمر الأربعين من الأسباب الشائعة للكتل الحميدة بين سن 35 و 50، وتعتبر النساء بعد سن اليأس أقل عرضة لهذه الأنواع من التغييرات في الثدي، لأنهم ليس لديهم تغييرات شهرية في الهرمونات.

الخراجات البسيطة هي عبارة عن أكياس مملوءة بالسوائل والتي تحدث عادة في كلا الثديين، ويمكن أن يكون هناك واحد أو أكثر، مع الاختلاف في الحجم، وتتغير وفقا لدورة الطمث. ورم غدي ليفي من الأورام الحميدة الأكثر شيوعا، فإذا قمت بدفعهم والضغط عليهم ستجد الكتل صلبة ودائرية ومطاطة وتتشكل تلك الكتل عندما يقوم الجسم بتشكيل غدد إضافية لصنع الحليب، ويصيب عادة النساء بين 20 و 30.

الورم الحليمي داخل القنوات وتكون صغيرة مثل الثآليل وتنمو في بطانة القناة الثديية بالقرب من الحلمة، وعادة ما تؤثر على النساء اللواتي تترواح اعمراهم بين 45 و 50 والتي يمكن أن تسبب نزيف من الحلمة. إصابات ناتجة عن اصطدام ويحدث نتيجة حدوث إصابة في الثدي، مما يسبب الدهون أن تتشكل في كتل التي تكون دائرية وصلبة وغير مؤلمة.

كيف يمكن علاج ورم الثدي الحميد؟

يمكن علاج سرطان الثدي الحميد حسب الحالة كالتالي:-

التغييرات الثديية الليفية لا تتطلب العلاج، ولكن الطبيب قد يوصي بأشياء تساعد على تخفيف الكتل شهريا. يمكن علاج الخراجات البسيطة من خلال إبرة بسيطة، ولا تحتاج إلى عملية جراحية للقيام بذلك، حيث تستخدم إبرة صغيرة لامتصاص بعض الخلايا من كتل الثدي.

إن كانت الكتلة عبارة عن كيس، فإنه يمكن أن تمتص السوائل وسوف ينهار الكيس،كما يمكن أن تنهار الخراجات من تلقاء نفسها، لذلك قد ينتظر الطبيب قبل محاولة التخلص منه.

يمكن إزالة الورم الليفي والأورام الحليمية الداخلية جراحيا. من الصعب معرفة إذا كانت الكتل بسبب إصابة نتيجة لاصطدام أو أي شئ آخر، لذلك يقوم الطبيب هنا بالقيام بخزعة، ولا يحتاج إلى علاج في الغالب، ولكن إن كانت تسبب الضيق يمكن اقتطاعه.

يجب مراجعة الطبيب في حال اكتشفت أي تغييرات جديدة في الثدي، أو في حال وجدت: منطقة مختلفة بشكل واضح عن أي منطقة أخرى من الثديين. كتلة أو سماكة في أو بالقرب من الثدي أو تحت الإبط التي تستمر من خلال الدورة الشهرية. تغيير في نمط أو شكل محيط الثدي. كتلة قد تكون مثل حبة البازلاء الصغيرة. تغيير في مظهر الجلد على الثدي أو الحلمة، سائل واضح أو دموي يخرج من الحلمة. احمرار الجلد على الثدي أو الحلمة.

 

شاهد أيضاً

وزارة الكهرباء : الحمل المتوقع اليوم 24 ألفا و500 ميجاوات

أعلنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة أنه لم يكن هناك تخفيف للأحمال أمس الأحد وأن الحمل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *